مدينة الطفل تدشن «مجلس التسامح»

«مجلس» في مدينة الطفل يرسخ مبادئ وقيم التسامح. من المصدر

كثفت مدينة الطفل التابعة لبلدية دبي فعالياتها الرامية إلى تعزيز قيم التسامح بين الأجيال الصاعدة في الدولة، والاحتفاء بقيم التعايش بين جميع الجنسيات على أرضها، من خلال تدشين مجلس التسامح، أخيراً، مواكبة لإطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، العام الجاري عاماً للتسامح.

وأكدت المدينة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن تدشين هذا المجلس يأتي لترسيخ مبادئ قيم التسامح، والانفتاح على الثقافات والشعوب، وتعريف الأطفال بقيم التسامح المختلفة.

وأطلقت المدينة في يونيو الماضي مسابقة «شجرتي الوطنية»، في إطار التعريف بشجرة الغاف، التي اختيرت شعاراً لـ«عام التسامح».

وأفادت المدينة في نشرة تعريفية أصدرتها أن المسابقة تستهدف الفئة العمرية من ستة أعوام إلى 12 عاماً، على أن يتم تصوير مقطع فيديو للطفل مدته 60 ثانية، يتحدث فيه عن شجرة الغاف وأهميتها، ولا يمكن المشاركة بأكثر من فيديو للمتسابق، ويجب ألا يحتوي الفيديو على مواد مكتوبة، مثل وقت وتاريخ التصوير وتوقيع المصور، وألا يكون الفيديو منقولاً أو منسوخاً، أو مضافاً إليه أي عنصر من أعمال الآخرين، وأن يتابع الطفل صفحة المدينة على «فيس بوك» و«إنستغرام»، وينشر المتسابق الفيديو على صفحته الشخصية بالموقعين.

وأشارت إلى أنه سيتم تقديم شهادة شكر وتقدير للمشاركين في المسابقة، ويحق للمدينة رفض أي أعمال لا تتوافق مع الشروط والأحكام، مشيرة إلى أن آخر موعد لاستلام الأعمال هو 21 من نوفمبر المقبل.

وكانت رئيسة مدينة الطفل، نيلا المنصوري، ذكرت أن «المسابقة تهدف إلى تعريف هذه الفئة الصغيرة بفوائد شجرة الغاف، وأهمية المحافظة عليها كما حافظ عليها من قبلنا الأجداد والآباء الأولون، والحرص على ألا تنقطع صلتنا بها ونرويها ونزرعها في أجواء ومناطق تتعايش وتتأقلم فيها هذه الأشجار».

طباعة