تتطلع للعمل في المراقبة الجوية

مريم الهاجري أول طالبة تنهي تدريبها في «جناح الجو»

صورة

نجحت الطالبة في جامعة أبوظبي - تخصص علوم طيران، مريم عزان الهاجري، بعزيمة وإصرار وإرادة في خوض مجال الطيران، سعياً وراء تحقيق حلمها منذ الصغر بالعمل في مجال الطيران، وباتت أول طالبة في جامعة أبوظبي تنهي تدريبها العملي في هذا المجال بإدارة جناح الجو في وزارة الداخلية.

وأعربت الطالبة (24 سنة) عن شكرها لإدارة جناح الجو على إتاحة الفرصة لها للتدريب في مختلف أقسام الإدارة والاستفادة من هذه التجربة، مشيرة إلى أن التجربة ساعدتها على اختيار توجهها الحقيقي وتخصصها الذي يناسب مهاراتها في المراقبة الجوية.

وأكدت أن بنات الإمارات يمتلكن من الإرادة والإمكانات ما يؤهلهن لحمل راية الإبداع والتميز في المجالات كافة، داعية الطالبات المواطنات للانضمام إلى مجال الطيران، كونه يفتح الطريق نحو التفوق وإثبات الذات.

وقالت الهاجري، إن حلم العمل في مجال الطيران كان يراودها منذ الصغر، عندما كانت تسافر كثيراً مع أسرتها إلى الخارج، حيث كان مشهد الطائرات على مدرجات المطارات يجذب انتباهها، وتجلس طويلاً تراقب حركتها وإقلاعها وهبوطها، وتحرص على الجلوس بجوار نافذة الطائرة لمشاهدة الغيوم وتحليق الطائرة، مضيفة أنها كانت ترى شخصيتها ومستقبلها في هذا المجال، فقررت الاجتهاد في التحصيل الدراسي حتى التحقت بدراسة علوم الطيران في جامعة أبوظبي، وهي حالياً في السنة الثالثة، ولا يفصلها سوى فصل دراسي واحد على التخرج وتحقيق حلمها في العمل مراقبة طيران بمطارات الدولة.

وذكرت أنها حصلت على دورة تدريبية لمدة شهر في برنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة بكلية آل مكتوم في اسكتلندا، مشيرة إلى أنها التقت هناك بمشاركات إماراتيات، منهن الرائد الدكتورة ريم صباح قمبر، حيث كان لها الفضل في تشجيعها على مواصلة دراستها لعلوم الطيران.

وتابعت أن الطيران من مجالات العمل والعلوم التي لم تحظ بإقبال كبير من المواطنات في السابق، ما دفعها وشجعها على الإقدام على دراسة هذا التخصص المهم، مشيرة إلى أنها حصلت على فرصة ذهبية أخيراً في الالتحاق بإدارة جناح الجو في وزارة الداخلية، للحصول على التدريب العملي، ما ساعدها كثيراً على تحديد تخصص المراقبة الجوية بعد التخرج.


تعزيز الكوادر الوطنية

استقبلت إدارة جناح الجو التابعة للإدارة العامة للإسناد الأمني في وزارة الداخلية، الطالبة مريم الهاجري، لمدة شهر، تلقت خلاله التدريب العملي في جميع أقسام الإدارة، وتعرفت في قسم العمليات إلى جميع منصات غرفة العمليات وكيفية التحدث مع برج المراقبة وقراءة الجو Mitar & Taf، كما تعرفت في قسم الملاحة إلى مهام قسم الملاحة، وتدربت على روافع الإنقاذ وكيفية التعامل مع الطائرات العمودية، وفي قسم التدريب اطلعت على جدول عمل الطيارين.

وأكد مدير إدارة جناح الجو بالإدارة العامة للإسناد الأمني، العقيد سعيد عبيد الشامسي، حرص الإدارة على استقبال جميع المتدربين من أبناء الدولة لتعزيز الكوادر الوطنية وتأهليهم وتدريبهم للعمل في مجالات الطيران.

طباعة