رقابة غذائية على وجبات حجاج الدولة في الأراضي المقدسة

تشارك هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في بعثة الحج الرسمية للدولة بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ضمن جهودها في تنمية التواصل والشراكة بين الهيئات و المؤسسات الحكومية مع الهيئة، وذلك بهدف نشر ثقافة السلامة الغذائية وتوعية الحجاج بالأنماط الغذائية الصحيحة للتعامل الآمن مع المواد الغذائية لضمان سلامتهم طوال فترة الحج، من خلال تواجد وفد الهيئة للإشراف والتفتيش على الحملات والوجبات المُقدمة للحجاج، بالإضافة إلى التأكد من التزام متداولي الغذاء بالاشتراطات الصحية اللازمة.

وتسعى الهيئة من خلال مشاركتها في بعثة الحج الرسمية للدولة، والتي غادرت اليوم الخميس، إلى الأراضي المقدسة،  إلى توعية الحجاج بالممارسات الصحيحة للتعامل الآمن مع المواد الغذائية لتجنب فسادها وتلفها، وتعريفهم على آلية حفظ وتخزين المواد الغذائية الطازجة والمعلبة، حيث أعدت الهيئة عدد من النشرات التوعوية لتوزيعها على حجاج الدولة في الأراضي المقدسة تحتوي على بعض الإرشادات والقواعد الصحية السليمة في التعامل مع المواد الغذائية التي من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة الحجاج، كما ستعمل الهيئة على تنظيم عدد من المحاضرات التوعوية حول السلامة الغذائية من خلال الزيارات الميدانية للحملات الإماراتية مع البعثة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الهيئة، المهندس ثامر راشد القاسمي، أهمية تفعيل الدور التوعوي ونشر الثقافة الغذائية بين الحجاج حول صحة وسلامة الأغذية لضمان سلامتهم وراحتهم خلال فترة الحج، مشيراً إلى الدور الكبير الذي يقوم به مفتشو الهيئة المرافقين لبعثة الحج الرسمية والمتمثل في التوجيه والإرشاد حول مواضيع صحة وسلامة الأغذية للحجاج والمنظمين والمشرفين، ومراقبة الحملات وتوعية أفرادها بالطرق الآمنة عند تقديم الوجبات في جميع المشاعر المقدسة، بالإضافة إلى مهامهم الرئيسة في التفتيش الميداني والتأكد من النظافة العامة لمكان إعداد الوجبات الغذائية والنظافة الشخصية لمتداولي الغذاء، وإلزامهم بضرورة المحافظة على نظافة المعدات المستخدمة في تداول الأغذية، وتغطية كافة المواد الغذائية، إلى جانب التدقيق على وسائل النقل التي تعمل على توريد المواد الغذائية لأماكن التوزيع.

وأشار  إلى الإجراءات الوقائية التي يقوم بها مفتشو الهيئة لحماية الحجاج من التعرض للتسمم الغذائي نتيجة لبعض الممارسات الخاطئة، وحرصهم على التأكد من التزام مقدمي الأغذية بدرجات الحرارة المطلوبة لحفظ وعرض لأطعمة وعدم خلط الأغذية الجاهزة للأكل كالخضروات والفواكه مع الأغذية النيئة كالدواجن واللحوم والأسماك لتجنب حدوث التلوث التبادلي.

طباعة