شرطة رأس الخيمة تكافح السرقات الصيفية بالتوعية

أطلقت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة حملة توعية لمكافحة الجريمة خلال فصل الصيف، وتزامناً مع موسم العطلات والسفر إلى الخارج، تحت شعار «المنازل الآمنة في الصيف»، بهدف التوعية وتعريف الجمهور بالمخاطر التي تترتب على عدم تأمين المنازل خلال فترة الصيف وموسم الإجازات والرحلات العائلية.

ودشن قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، العميد عبدالله خميس الحديدي، حملة «المنازل الآمنة في الصيف»، عبر الحسابات الإلكترونية الرسمية للقيادة.

وأكد أن الحملة تأتي استكمالاً وتماشياً مع الحملات التي تؤكد عليها وزارة الداخلية، ضمن رؤيتها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية على مدار العام للحد من الظواهر السلبية وحماية المجتمع، وإشراكه في عملية تعزيز الأمن والأمان، بالحفاظ على المنازل خلال سفر أصحابها، والتصدي لضعفاء النفوس، والمجرمين، ممن يقومون بالتعدي على حقوق وممتلكات الغير، مضيفاً أن شرطة رأس الخيمة تتصدى لهذه الفئة، من خلال رفع وعي وإدراك المجتمع بمخاطرها عبر طرق وأساليب احترازية عدة، حفاظاً على أمن المنازل أثناء السفر، ما يسهم في دفع مسيرة الأمن والأمان، والارتقاء بأساليب مكافحة الجريمة وفق أفضل الممارسات.

ودعا الأفراد إلى ضرورة تأمين منازلهم جيداً، مؤكداً أهمية أن يكونوا مساهمين في الحفاظ على الأمن والاستقرار من منطلق المسؤولية المجتمعية، والتعاون مع الأجهزة الشرطية والأمنية من خلال اتباع مجموعة من الإجراءات الاحترازية عند الشروع في السفر، مثل ترك بعض مصابيح الإضاءة في المنزل في وضع التشغيل، وتركيب كاميرات مراقبة لمراقبة أرجاء المنزل والمحيط الخارجي له، والتأكد من إغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام، وعدم ترك المقتنيات الثمينة والمبالغ المالية في المنزل، وغيرها من الإجراءات التي تحفظ المنازل من خطر السرقات.

طباعة