دعت الأفراد إلى عدم التردد في الإبلاغ عن أي حالات

«الداخلية» تحدد 6 طرق للإبلاغ عن الإساءة إلى الأطفال

حددت وزارة الداخلية ست طرق للإبلاغ عن حالات الإساءة التي قد يتعرض لها الأطفال، سواء في محيط أسرهم أو في الأماكن العامة أو في محيط الجيران، داعية الأفراد إلى عدم التردد في الإبلاغ في حالات الاشتباه بوقوع أي إساءة أو خطر قد يتعرض له أي طفل.

وبينت أن الوسائل الست للإبلاغ هي الاتصال بالخط الساخن لإساءة معاملة الأطفال على الرقم (116111)، أو الإبلاغ الإلكتروني عن طريق تقديم تقرير على الإنترنت عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني لمركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، أو الاتصال بالمركز على الرقم (0097123333999)، أو إرسال بريد إلكتروني على (childprotection@moi-cpc.gov.ae)، وفي الحالات الطارئة الاتصال على 999، بالإضافة إلى توفير التطبيق الذكي «حمايتي» الذي يمكن الأطفال أنفسهم من التبليغ عن أي حالات اعتداء وقعت لهم.

ونبه مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل إلى وجود أنواع وأشكال متعددة من الإساءة التي قد يتعرض لها الطفل، مثل الضرب والتهديد والاعتداء الجنسي والجسدي، والإهمال والتنمر، فضلاً عن المخاطر التكنولوجية التي قد يتعرض لها الطفل أثناء استخدام الإنترنت والألعاب الإلكترونية.

ودعا المركز الأفراد إلى عدم التردد في الإبلاغ عن حالات الإساءة للأطفال حتى يتمكن من اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المتورطين في حال كان هناك خطر أو ضرر يتعرض له أي طفل، مؤكدة أن الإبلاغ عن حالات الإساءة خطوة مهمة في منع أو وقف الانتهاكات وحماية الأطفال من مزيد من الضرر.

وأكد مركز حماية الطفل أن الإساءة للأطفال عبر الإنترنت تعتبر جريمة في دولة الإمارات، لافتاً إلى أن هناك العديد من المخاطر التي يمكن أن تواجه الأطفال أثناء استخدام الإنترنت، ويمكن أن يشمل ذلك الاستدراج والابتزاز والتهديد والتحرش، وتعتبر الحالات من هذا النوع جرائم جنائية يجب أن يتم الإبلاغ عنها.


سرية المعلومات

ذكر مركز حماية الطفل أن للمبلغ عن حالات الإساءة للأطفال حقوقاً، تشمل عدم الكشف عن هويته، وكذا ضمان السرية التامة للمعلومات التي تخصه، كما يعتبر إبلاغه مساعدة للسلطات المختصة، ولا يتحمل أي مساءلة في حال كان البلاغ صحيحاً بالواقعة، وفي المعلومة الصادرة عنه، وفي حال غلب الشك على المبلغ في وقوع الإساءة يؤخذ بصفة حسن النية.

ونصت المادة 44 من قانون حماية الطفل الخاصة بالإعلام والنشر أنه لا يجوز الإفصاح عن هوية من أبلغ إلا برضاه.

حماية الأطفال

دعا مركز حماية الطفل في وزارة الداخلية الأفراد إلى الانتباه واليقظة وعدم ترك الأبناء دون مراقبة ومتابعة في جميع الحالات، لضمان سلامتهم والابتعاد عن أي مكروه قد يتعرضون له.

وأكد المركز أنه يواصل جهوده ضمن مبادرة التوعية الخاصة بتعزيز حماية الأطفال من خطر تركهم في المركبات خلال فصل الصيف، الذي يشكل خطراً محدقاً بهم، ويهدد حياتهم ويعرضهم للاختناق.

طباعة