«الوقاية والسلامة» تدرِّب 130 موظفاً على الإسعافات الأولية

    «الوقاية والسلامة» درّبت 50 شخصاً خلال المرحلة الثانية لـ«مسعف في كل دائرة». من المصدر

    عقدت هيئة الوقاية والسلامة بالشارقة ورشة تدريبية حول الإسعافات الأولية، بالتعاون مع الإسعاف الوطني، وبمشاركة 50 متدرباً ومتدربة من 25 جهة حكومية في إمارة الشارقة، خلال المرحلة الثانية لمبادرة «مسعف في كل دائرة»، بهدف توافر الإسعافات الأولية بسرعة وكفاءة للمصابين في مواقع العمل إلى حين وصول رجال الإسعاف.

    واستكملت الهيئة تدريب 130 موظفاً وموظفة من 65 جهة حكومية بالإمارة حول إجراءات الإسعافات الأولية، وجهاز الإنعاش القلبي الرئوي، الأمر الذي ينقذ حياة المصاب، ويقلل الآثار المترتبة على الإصابة، سواء للموظفين أو الزوار.

    وأكد المهندس الشيخ خالد بن صقر القاسمي، رئيس هيئة الوقاية والسلامة بالشارقة، أهمية عقد الورشة التدريبية التي تعنى بالحفاظ على الأرواح، والحد من تفاقم الحالة الطبية للمصابين.

    وقال: «لا يمكن لأحد التنبؤ بالمخاطر التي قد تصيبه داخل المنشآت، على اختلافها، لكنْ هنالك جانبان للعملة، الأول الوقاية من الخطر، والثاني تمكين الأفراد من معالجة الخطر في حال وقوعه، لذا ارتأت الهيئة استكمال مبادرة (مسعف في كل دائرة) في سبيل حماية الأرواح، والتعامل بسرعة وحرفية عالية عند الإصابة بأي أخطار». وأضاف أن الدقائق الأولى هي الدقائق الأهم في حالات الإنقاذ، لذا من المهم أن يتم تدريب الكوادر الوظيفية على الإسعافات الأولية. وتتضمن الدورات دروساً نظرية، وتطبيقات عملية تفاعلية حول الإسعافات الأولية الأساسية، والإنعاش القلبي الرئوي، والتدريب على استخدام جهاز صدمات القلب الكهربائية لإعادة نبض القلب، إلى جانب منح المشاركين رخصة مزاولة الإسعافات الأولية معتمدة لعامين.

    طباعة