الاتحادية للموارد البشرية: موظفو الحكومة ينفذون

3.3 ملايين معاملة خدمة ذاتية عبر نظام «بياناتي»

ليلى السويدي: «(بياناتي) يساعد في أتمتة إجراءات الموارد البشرية والأجور والرواتب، منذ تعيين الموظف وحتى تقاعده».

كشفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن جميع الوزارات والجهات الاتحادية، وعددها 67 وزارة وجهة، باتت تحت مظلة نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية (بياناتي)، حيث إن النظام مفعل في 47 وزارة وجهة، في حين انتهت «الهيئة» من ربط أنظمة 20 جهة مع النظام، من خلال مشروع ناقل الخدمات المؤسسية ESB.

وأفادت المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة، ليلى السويدي، بأن عدد معاملات وإجراءات الموارد البشرية، التي نفذها موظفو ومسؤولو الوزارات والجهات الاتحادية عبر نظام «بياناتي»، منذ إطلاقه رسمياً على مستوى الحكومة الاتحادية في عام 2012 حتى نهاية يونيو الماضي، تخطى حاجز الـ3.32 ملايين إجراء، 906 آلاف إجراء منها خلال العام الماضي، في حين نفذوا أكثر من 128 ألف معاملة خدمة ذاتية خلال شهري مايو ويونيو الماضيين.

وأشارت السويدي إلى أن نظام «بياناتي»، الذي أطلقته الهيئة بالتعاون مع وزارة المالية يساعد في أتمتة إجراءات الموارد البشرية والأجور والرواتب في الوزارات والجهات الاتحادية، منذ تعيين الموظف حتى تقاعده. ويرتقي بأداء الموارد البشرية، استناداً إلى المفاهيم الحديثة والمعايير العالمية، ويؤسس لقاعدة بيانات موحدة للحكومة الاتحادية، تعكس واقعها، وتدعم متخذي القرار، وتساعد في عمليات التخطيط.

وبينت أن النظام يقدم العديد من الخدمات لموظفي الحكومة الاتحادية، إذ يضمن صرف رواتبهم من خلال نظام موحد، ويمكنهم من إتمام إجراءات الموارد البشرية، من خلال بوابة الخدمة الذاتية المخصصة لكل موظف، فضلاً عن أنه يسرع أخذ الموافقات الإلكترونية على بعض إجراءات الموارد البشرية.

وذكرت السويدي أن مرحلة الخدمة الذاتية تعتبر واحدة من أهم مراحل النظام، إذ تمكن موظفي الحكومة الاتحادية من إتمام ومتابعة إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم بأنفسهم، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تسهيل خدمات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، ويساعد إدارات الموارد البشرية في التركيز على برامج ومبادرات استراتيجية.

وأشارت إلى أن تطبيق الهيئة الذكي FAHR شهد تفاعلاً كبيراً من الموظفين، حيث جرى تحميله أكثر من 49 ألف مرة منذ إطلاقه. كما نفذ موظفو الوزارات والجهات الاتحادية، من خلاله، أكثر من 10 آلاف معاملة خدمة ذاتية، خلال شهري مايو ويونيو المنصرمين.

وحول أبرز المشروعات الاستراتيجية، التي أطلقتها الهيئة ضمن منظومة «بياناتي»، خلال الفترة الماضية، لفتت السويدي إلى مشروع إنشاء قاعدة بيانات إحصائية موحدة للموارد البشرية الحكومية في الدولة، الذي تعاونت في تنفيذه مع شركائها من دوائر الموارد البشرية في الحكومات المحلية؛ تنفيذاً لتوصيات الدورة الأولى من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، والمبادرات المندرجة ضمن محور الموارد البشرية.

طباعة