كرّم أوائل «الثاني عشر» خلال استقبالهم في ديوان الحاكم

عمار النعيمي يوجّه بمِنح دراسية لأوائل الثانوية في عجمان

ولي عهد عجمان يتوسّط الطلبة والطالبات الأوائل. وام

كرّم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، الطلبة والطالبات الأوائل في الصف الثاني عشر لعام 2018 /‏‏‏ 2019، المسار المتقدم والعام والمسار التكنولوجي التطبيقي، موجّهاً بمِنَح دراسية للطلبة الأوائل في عجمان بجامعات الدولة، أو خارجها، حسب التخصص الذي يختارونه.

وهنأ سموّه، لدى استقباله أمس في ديوان الحاكم، الطلبة الأوائل على مستوى الدولة في عجمان، الذين حصلوا على مراكز متقدمة على مستوى الدولة، على تميّزهم وحصولهم على المراكز الأولى في الثاني عشر، معرباً عن تمنياته لهم بتحقيق ما يصبون إليه في مسيرتهم التعليمية، وإثبات أن أبناء الإمارات على قدر المسؤولية.

وأكد سموّه أن التعليم هو الأساس في تقدم وتطور الأمم والارتقاء بالتنمية الشاملة في القطاعات كافة، وأن تفوقهم يدل على الإحساس بالمسؤولية تجاه وطنهم وقيادتهم التي لا تدخر جهداً لتوفير كل الإمكانات من أجل حصولهم على أعلى المستويات الدراسية والتعليمية لخدمة شعبهم، والمشاركة الفاعلة في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات.

وأشاد سموّه بالجهود الكبيرة للقيادة في مجال التعليم، والتي آتت ثمارها في تفوقهم وتميزهم، داعياً الشباب من الجنسين للتسلح بالمعرفة والعلم، والإسهام في بناء الوطن.

وقال سموّه، إن احتفالنا اليوم بتكريم المتفوقين في امتحان الشهادة الثانوية هو أقل ما يمكن أن نقدمه لأبنائنا الذين اجتهدوا وسهروا واستحقوا ما نالوه من نجاح متميز «إنهم غرة في جبين هذا الوطن، ولهم التهنئة منا والشكر والتقدير لكل معلم ومعلمة على امتداد الوطن لما بذلوه من جهد مخلص وما أدّوه من عمل متميز».

وأثنى سموّه على جهود القائمين على العملية التعليمية والتربوية في دولة الإمارات، مؤكداً أهمية الدور المتميز الذي يقومون به في إعداد الأجيال للإسهام في بناء الوطن، مشيداً بالدور الكبير والحيوي لأولياء الأمور، لما قاموا به من تشجيع ومساعدة لأبنائهم، وتوفير الأجواء المناسبة لتفوقهم وتميزهم وإعدادهم لمستقبل أفضل.

من جانبهم، أعرب الطلبة والطالبات الأوائل عن سعادتهم بلقاء سموّه، وتهنئته لهم بالنجاح، وتقدموا ببالغ الشكر والتقدير والامتنان لهذه اللفتة الكريمة من جانبه التي تعكس حرصه على متابعة أبناء الوطن، وتشجيعهم على مواصلة مسيرة التعليم والتقدم.

وأكدوا أن دعم سموّه سيكون دافعاً لهم لمواصلة دراساتهم العليا والاستمرار بالتفوق والتميز.

وتقدّم مدير منطقة عجمان التعليمية، علي حسن، بجزيل الشكر والامتنان إلى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، لتكريمه أوائل الثاني عشر على مستوى الإمارات في المسار المتقدم والعام والتطبيقي، مشيراً إلى أن ذلك يدل على حرص القيادة على دعم وتشجيع المتميزين من الطلاب والطالبات. وأعرب عن أمله في أن يكون هذا التكريم حافزاً للجميع للجد والاجتهاد والتحصيل العلمي والتفوق.


ولي عهد عجمان:

«التعليم هو الأساس في تقدم وتطور الأمم، والارتقاء بالتنمية الشاملة في القطاعات كافة».

طباعة