شرطة أبوظبي تنشر قيم التسامح في المجتمع

المشاركون في محاضرة «هكذا هم أبناء زايد». من المصدر

نظمت مديرية شرطة العاصمة بقطاع الأمن الجنائي في شرطة أبوظبي، محاضرة تثقيفية عن قيمة التسامح، بعنوان «هكذا هم أبناء زايد»، ألقاها عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، الدكتور محمد سالم بالركاض العامري، في إطار مبادرات عام التسامح، وذلك بحضور مدير المديرية، العقيد حمد عبدالله النيادي، ونائبيه، ومديري المراكز، وعدد من الضباط والعاملين بالمديرية.

وأكد الدكتور محمد العامري اهتمام قيادة الدولة بغرس قيم التعايش السلمي بين كل الجنسيات والأديان، مبيناً أن هذا النهج غرسه القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واهتمت به الدولة منذ قيامها، لتؤسس تجربة فريدة في التسامح والتعايش، وقيمة متأصلة في عمق المجتمع الإماراتي.

وأشار إلى اهتمام الشيخ زايد بالشباب عماد وشريان الوطن، مؤكداً دورهم الكبير في وصول الدولة إلى مصاف الدول المتقدمة، من خلال مواكبتهم للتطورات في المجالات كافة.

وتطرق إلى دور الشباب في استشراف المستقبل، للإسهام في تحقيق المزيد من التقدم والازدهار في مختلف القطاعات.


الدكتور محمد العامري:

«الدولة تغرس التعايش السلمي بين كل الجنسيات».

طباعة