وجه بالبدء في تقييم 600 مركز خدمات حكومي

محمد بن راشد: لن نرضى بغير المركز الأول عالمياً في خدماتنا

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالبدء في تقييم 600 مركز خدمات حكومي. وأكد سموه: «لن نرضى بغير المركز الأول عالمياً في خدماتنا».

وقال سموه، أمس، في تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «وجهنا اليوم بالبدء في تقييم خدمات 600 مركز خدمات حكومي، سنعلن في 14 سبتمبر عن أسوأ خمسة مراكز خدمة وأفضل خمسة، ورسالتي لكافة المسؤولين، لن نرضى بغير المركز الأول عالمياً في خدماتنا وكافة مرافقنا».

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أطلق «برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة» في مارس 2011 للوصول إلى مستويات جديدة في خدمة المتعاملين، وتوفير الخدمات الحكومية الاتحادية في شتى أرجاء الدولة بالجودة نفسها. ويهدف البرنامج إلى تحقيق نقلة نوعية في كفاءة الخدمات الحكومية من خلال توافر الخدمة وتعدد قنواتها وسرعة إنجازها، لضمان تجربة مريحة لجميع المستفيدين من خدمات الحكومة الاتحادية، إضافة إلى تسهيل الإجراءات وتحقيق التميز في إنجاز معاملات الجمهور.

ويتضمن البرنامج المحاور التالية: تصنيف مراكز الخدمة الحكومية (من نجمة إلى سبع نجوم)، وميثاق خدمة المتعاملين الموحد، وملتقى الإمارات للخدمة المتميزة، ودليل جودة الخدمات الحكومية، واعتماد مواصفة قياسية للخدمات الحكومية.

وكان صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكد لدى اعتماده العام الماضي نتائج الدورة الثالثة من نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات، التي شملت 167 مركزاً لسعادة المتعاملين في 20 جهة اتحادية، أن «تقديم الخدمات الحكومية الأفضل في العالم، هو المعيار والهدف الأساسي لكل جهة حكومية في دولة الإمارات».

وتعدّ الإمارات الدولة الأولى في العالم التي تتبنّى تصنيف مراكز سعادة المتعاملين وفق نظام النجوم العالمي، الذي أطلقه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بهدف إعادة صياغة مفهوم مبتكر، وإطار متكامل لتقديم الخدمات الحكومية، ورفع كفاءتها إلى أفضل المستويات العالمية.


14

سبتمبر الإعلان عن أفضل وأسوأ 5 مراكز خدمة.

طباعة