"تفتيش المباني" تنجز 3578 معاملة خلال الربع الأول من العام الجاري

أكدت بلدية مدينة الشارقة حرصها على تنفيذ زيارات تفتيشية دورية على المواقع قيد الإنشاء وعمل جولات ميدانية من خلال المفتشين التابعين لإدارة تفتيش المباني لرصد كل التجاوزات التي يمكن أن تحدث داخل المواقع قيد الإنشاء والمتوقفة على جميع المناطق، ومتابعة  حالة السياج المؤقت و سكن العمال ونظافة الموقع واتخاذ احتياطات السلامة والرافعات البرجية داخل تلك المواقع واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها طبقاً للوائح تجاه شركات مقاولات البناء ومكاتب الاستشارات الهندسية، حيث تحرص البلدية على توفير كل مقومات السلامة بالعمل من أجل سلامة العاملين وسكان البنايات المجاورة.

وفي ذات السياق أكد مدير إدارة تفتيش المباني المهندس أحمد عبدالرحمن الجروان أنه يتم تنظيم زيارات تفتيشية بشكل يومي لرصد تجاوزات البناء بالمنشآت التجارية والصناعية والوحدات السكنية القائمة وكذلك المواقع قيد الإنشاء، مشيراً إلى أن معاملات الإدارة خلال الربع الأول من العام الحالي شهدت نمواً بنسبة 5.3 % مقارنة مع الربع الأول من العام 2018، حيث بلغ اجمالي معاملات الادارة خلال الربع الأول  3578 معاملة، منها 69 معاملة لاضافة ملاحق بناء عادي بالمناطق السكنية والزراعية، و 182 تصريح ديكور للمحلات التجارية والصناعية، و 442 تصريح سياج وتوصيل مؤقت لغرض البناء وغيرها من المعاملات الخاصة بالبناء العادي ، كما استقبلت الإدارة 274 شكوى من مركز الاتصال حيث قامت الادارة باتخاذ الاجراءات اللازمة حيالها، وللمحافظة على المظهر الجمالي للإمارة تقوم الادارة بتنظيم حملات تفتيشية بالمناطق السكنية والتجارية والصناعية للحد من مخالفات البناء حيث بلغ عددها 75 مخالفة  خلال الربع الاول من العام الجاري  بينما بلغت الاجراءات التصحيحية الانشائية 418 إجراء تتعلق بسوء حالة السياج المؤقت، أو عدم نظافة الموقع، أو وجود مواد أو مخلفات بناء خارج الموقع، ووجود سكن عمال بالموقع، وعدم وجود لوحة إعلانية أو عدم اكتمال بياناتها، وتصاريح الرافعات البرجية.

وأوضح  أن البلدية تبذل جهداً كبيراً من أجل القضاء على مشوّهات المظهر العام وتأمين المواقع الإنشائية في مناطق الإمارة المختلفة وذلك من خلال جدول أعمال المفتشين بالقطاعات المختلفة والتي تغطي الإمارة الباسمة وتقوم برصد هذه المواقع التي تمارس بعد التجاوزات وحثها على اتخاذا الاجراءات التصحيحية اللازمة.

وشدد الجروان على ضرورة تعاون كل من المقاولين والاستشاريين مع البلدية للحفاظ على المظهر العام لمدينة الشارقة لتظل المدينة الباسمة لنا جميعا، وقال " نحن شركاء في عملية التنمية والطفرة العمرانية التي تمر بها الإمارة، وكعادتها  دائما تقوم  البلدية بتقديم كل الدعم والتعاون التام مع المقاولين والاستشارين ومتعاميلها لمواجهة كافة التحديات وتحويلها الى أهداف إستراتيجية يتم إنجازوها بما يحقق رؤيتنا جميعاً".

طباعة