41 مهمة فنية وإدارية للجان إدارة العملية الانتخابية

خطة إعلامية تروّج لانتخابات «الوطني 2019» في الداخل والخارج

خطة تسويقية تشمل قائمة بالمتحدثين الرسميين لمراحل انتخابات المجلس الوطني الاتحادي. أرشيفية

أفاد مصدر في اللجنة الوطنية للانتخابات، بأن اللجنة اعتمدت أخيراً، تنفيذ خطة إعلامية وتسويقية، شملت وضع قائمة بالمتحدثين الرسميين لها، منذ انطلاق أولى مراحل انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، حتى إعلان أسماء المرشحين الفائزين، مؤكداً أن الخطة تهدف إلى ضمان تحقيق التواصل الفاعل مع أفراد المجتمع، وتوفير المعلومات والإرشادات الخاصة بالعملية الانتخابية للمواطنين داخل الدولة وخارجها، عبر قنوات الاتصال الرسمية والتقليدية والإلكترونية المؤثرة.

وأبلغ المصدر «الإمارات اليوم» بأن اللجنة شكلّت سبع لجان منبثقة عنها، هي لجان: الأمن، الطعون، الفرز، إدارة الانتخابات، الأنظمة الذكية، الإعلام، إضافة إلى لجان الإمارات، مشيراً إلى تكليف اللجان السبع بنحو 41 مهمة رئيسة، لضمان إدارة العملية الانتخابية وفق الأسس القانونية والإدارية المعمول بها.

وقال المصدر إن اللجنة الأمنية ستتولى مهمة وضع مشروع الخطة الأمنية للانتخابات، متضمناً حجم القوى البشرية اللازمة ميدانياً، لضمان سلامة وحرية ونزاهة الانتخابات، على أن تقدمه إلى اللجنة الوطنية لاعتماده قبل بدء الانتخابات بوقت كافٍ. وتقوم لجنة الطعون بفحص الطعون المقدمة إليها، سواء بالطعن على ترشح أحد المرشحين، أو على إجراءات الاقتراع والفرز، وتقديم تقارير بالرأي القانوني فيها إلى اللجنة الوطنية. وتتولى لجنة الفرز إجراء عملية الفرز باستخدام الطرق الفنية المتبعة في نظام التصويت الإلكتروني، بعد انتهاء عملية الانتخاب، وغلق مراكز الانتخاب. كما تتولى إعلان نتيجة الفائزين في الانتخابات بالنسبة للحاصلين على أعلى الأصوات، بحسب عدد المرشحين المطلوب انتخابهم في الإمارة، وتحدد أعضاء قائمة الاحتياط في كل إمارة، مرتبين بحسب عدد الأصوات التي حصل عليها كل منهم، وعند التساوي تعتمد القرعة للمفاضلة بينهم.

وبحسب المصدر، فقد كلّفت اللجنة الوطنية للانتخابات، لجنة إدارة الانتخابات المنبثقة عنها 11 مهمة، تشمل متابعة سير الانتخابات، والتأكد من سلامة تطبيق الإجراءات الخاصة بعملية الانتخاب، والتأكد من صلاحية مقار لجان مراكز الانتخاب وسلامتها، ومطابقتها للشروط المقررة قانوناً، وتوفير وتدريب العاملين في مراكز الانتخاب، وفقاً للأنظمة النافذة وقرارات اللجنة الوطنية، والتنسيق مع الجهات المختصة، وكذلك التنسيق بين أعمال اللجان الفرعية فيها، بما يكفل تنفيذ المهام والواجبات المنوطة بها، وتحديد الاحتياجات من القوى البشرية، والإمكانات المادية التي يتطلبها تنفيذ الانتخابات ورفعها إلى اللجنة الوطنية لاعتمادها.

كما تضمنت قائمة مهام لجنة إدارة الانتخابات اقتراح النظم والقرارات المتعلقة بتنفيذ مهامها ومهام اللجان التابعة لها، واعتمادها من اللجنة الوطنية ومتابعة تنفيذها، ومتابعة تنفيذ توجيهات وقرارات اللجنة الوطنية الموجهة إلى اللجان الفرعية والمتعلقة بالإعداد والتجهيز للعملية الانتخابية، ورفع تقارير دورية بذلك إلى اللجنة الوطنية، وإعداد موازنات العمليات الانتخابية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الانتخابات، وتسلم محاضر نتائج الانتخابات من لجنة الفرز المركزية، ورفعها إلى اللجنة الوطنية، إضافة إلى أي مهام أخرى تكلفها من اللجنة الوطنية.

وأكد المصدر تكليف لجان الإمارات بثماني مهام، تعنى بالأمور الفنية والإدارية المتعلقة بإجراء الانتخابات في الإمارة، بالتنسيق مع لجنة إدارة الانتخابات، تبدأ بتحديد مقرها في الإمارة، ثم تسلّم قائمة الهيئة الانتخابية النهائية، وإشعار الأعضاء بها، وتوفير الاستمارات الخاصة بالعملية الانتخابية في مقرها، بعد تسلمها من لجنة إدارة الانتخابات، بجانب التنسيق مع بلدية الإمارة لتحديد أماكن الدعاية الانتخابية للمرشحين.

وأضاف: «تتولى اللجنة كذلك اقتراح مقار لجان مراكز الانتخاب في الإمارة بالتنسيق مع لجنة إدارة الانتخابات، تحديد أماكن عقد الندوات واللقاءات التي يجريها المرشحون مع أعضاء الهيئات الانتخابية، تسلم طلبات الترشح بعد التأكد من توافر الشروط فيها، ورفعها إلى لجنة إدارة الانتخابات، مراقبة تطبيق ضوابط وقواعد الحملات الانتخابية في الإمارة، ورفع التقارير والملاحظات بشأن أي مخالفات إلى لجنة إدارة الانتخابات».

ووفقاً للمصدر تُعنى لجنة الأنظمة الذكية بتنفيذ 12 مهمة، تشمل إعداد الدراسات الفنية، وإجراء التجارب الخاصة ببرامج التصويت الإلكتروني وتسجيل الناخبين والمرشحين والمتطوعين وتنفيذها، والإشراف الفني على الموقع الإلكتروني للانتخابات، من حيث التجهيز والإعداد والاستضافة والتحديث وإدخال البيانات والدعم الفني، والإشراف الفني على البريد الإلكتروني للجنة الوطنية للانتخابات، من حيث توفير التراخيص اللازمة، وتقديم الدعم الفني، وتجهيز البنية التحتية للمراكز الانتخابية والإعلامية، من حيث توفير الأجهزة وتجهيز الشبكة السلكية واللاسلكية، وتقديم الدعم الفني.

كما تقوم اللجنة ذاتها بالتنسيق مع مؤسسة الإمارات للاتصالات، بشأن خطوط الاتصال اللازمة للانتخابات، وتقديم الدعم الفني، وتوفير أدلة الاستخدامات للأنظمة بغرض تدريب المستخدمين للنظم الإلكترونية، وتعريفهم بمزاياها وطرق تشغيلها، ووضع الموازنة التقديرية للمتطلبات الفنية، واستقطاب عروض الأسعار الخاصة بتنفيذ العمليات الفنية للانتخابات، حسب دليل الإجراءات المالية الموحد للحكومة الاتحادية، والإشراف على تسلم وتخزين الأجهزة والبرامج والبيانات والبرمجيات (SourceCode)، والتصرف فيها حسب دليل الإجراءات المالية الموحد للحكومة الاتحادية.


5 مهام إعلامية

حدّدت اللجنة الوطنية للانتخابات للجنة الإعلامية خمس مهام رئيسة، أولاها: وضع استراتيجية الاتصال للجنة الوطنية للانتخابات وخطة تنفيذها. والثانية: وضع خطة حملة لتوعية المواطنين بانتخابات المجلس، بالتنسيق مع أجهزة الإعلام المختلفة. والثالثة: وضع خطة حملة إعلامية لتحفيز أعضاء الهيئات الانتخابية على المشاركة فيها. والرابعة: اقتراح القواعد المنظمة لاستخدام وسائل الإعلام الرسمية في عرض برامج المرشحين في الانتخابات بما يكفل تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص في ما بينهم. والخامسة: أي مهام أخرى تُكلف بها من اللجنة الوطنية.

طباعة