تشمل الذرة الصفراء والقمح والنخيل

20 نوعاً من النباتات مشمولة بالحماية في الدولة

محمد الظنحاني: «مدة الحماية 20 عاماً للحاصلات الزراعية، و25 عاماً للأعناب والأشجار».

حدّدت وزارة التغير المناخي والبيئة، 20 نوعاً نباتياً خاضعة للحماية في الدولة، وفقاً للقرار الوزاري رقم 338، بشأن تعديل الملحق الخاص بالأجناس والأنواع النباتية الخاضعة للحماية.

وقال مدير إدارة التنمية والصحة الزراعية في الوزارة، محمد الظنحاني، لـ«الإمارات اليوم»، إن الأنواع النباتية الخاضعة للحماية تضمنت الذرة الصفراء، والقمح، ونخيل التمر، والخيار، والطماطم، والفراولة، والتوت الأحمر، والتوت الأزرق والأرز، والكينوا، والجت، وحشيشة الليبد (المخاضير)، وحشيشة الرودس، وحشيشة الفيل، وحشيشة غيني، وحشيشة غينيا الزرقاء، والثمام، وبربين الجدي (Ex. Lippia)، ونباتات الزينة.

وأشار إلى أن القرار الموقع من وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني الزيودي، أخذ في اعتباره، القانون الاتحادي رقم 17 لسنة 2009، بشأن حماية الأصناف النباتية الجديدة، والقرار الوزاري رقم 598 لعام 2012، بشأن اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي السابق ذكره، والقرار الوزاري رقم 377 لسنة 2017، بشأن تسمية مسجل الأصناف النباتية الجديدة وحقوق مستنبطي النباتات.

ولفت إلى أن القانون الاتحادي رقم 17 لسنة 2009، نص على أن تكون مدة الحماية للصنف النباتي 20 عاماً للحاصلات الزراعية، و25 عاماً للأعناب والأشجار، ويبدأ حساب مدة الحماية من تاريخ صدور قرار منح حق مستنبطات النباتات.

وتسري أحكام القانون على الأصناف المحددة في قائمة الأجناس والأنواع النباتية التي تحدد بقرار من وزير التغير المناخي والبيئة، بما في ذلك السلالات والأصول والعقل والأنسجة والخلايا والمادة الوراثية.

ويقضي القانون بأن يمنح حق مستنبط النباتات إذا توافرت في الصنف شروط هي أن يكون جديداً، ومتميزاً ومتجانساً، وغير ضار بالصحة أو البيئة، وأن يكون غير مخالف للشريعة الإسلامية أو لقانون معمول به في الدولة.

طباعة