سلطان القاسمي يخصص 550 مليون درهم للبحت العلمي في"أمريكية الشارقة"

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة تخصيص 550 مليون درهم للبحث العلمي في الجامعة الأميركية بالشارقة على مدى الخمس سنوات القادمة.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سموه، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة ، مساء أمس في قاعة المدينة الجامعية، خلال حفل تخريج طلبة دفعة الربيع 2019م بالجامعة الأميركية بالشارقة والبالغ عددهم 610.

وهنأ سموه في مستهل كلمته الخريجين والخريجات وأولياء الأمور قائلاً سموه : " يسرنا في البداية أن نهنئ بناتنا وأبناءنا خريجي اليوم على نجاحهم في تحقيق آمالهم، وأن نبارك لأهاليهم وذويهم الذين سهروا الليالي، وبذلوا الغالي والنفيس، ليشهدوا أبنائهم وبناتهم على منصة النجاح بالجامعة الأميركية بالشارقة. ويسعدنا دائماً أن نشارككم فرحتكم، فنجاحكم نجاحنا نفتخر بكم في جميع المحافل، ونتمنى لكم دوام التقدم في جميع المجالات بإذن الله ".

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة : " عندما أنشأنا الجامعة الأميركية في الشارقة، قبل أكثر من 20 عاماً، كان هدفنا ليس فقط إعداد شباب منتج، بل كان أيضا إعداد أجيال مثقفة، متفتحة الآفاق تواكب تطورات العصر، تسعى دائماً لاكتساب العلم والمعرفة وتتطلع للإبداع ".

وتابع سموه مخاطباً الخريجين والخريجات : " أنتم خريجي اليوم، ومن سبقوكم، ثمرة تحقيق هذه الأهداف، أنتم وزملاؤكم، شاركتم في المؤتمرات الأكاديمية، وتنافستم في المسابقات العالمية، في مجالات الهندسة والبيئة، والتصميم والعمارة، وإدارة الأعمال والعلاقات الدولية وغيرها، وحصلتم على المراكز الأولى والمتقدمة في كل منه، ليس في منطقتنا وحسب، بل من شنغهاي إلى نيويورك وما بينهم".

وأضاف :" أعتز وأفتخر بما حققه، ويستمر في تحقيقه أكثر من 14,000 من خريجي السنوات السابقة لهذه الجامعة، فمنهم من تقلدوا المناصب العليا، وأنشأوا الشركات والمؤسسات، ومدوا يد العون والنجدة في الأزمات، وعملوا في مختلف القطاعات والمجالات، من الهندسة وعلوم الفضاء والتكنولوجيا، إلى إدارة الأعمال والعمارة والبيئة وغيرها، ومنهم أيضا من تعمقوا في دراساتهم، وحصلوا على شهادات الماجستير والدكتوراه من أرقى الجامعات في العالم، وعملوا في مختلف المجالات التخصصية ".

ولفت سموه إلى أنه إضافة لكل ذلك تتقدم الجامعة بخطوات حثيثة نحو تحقيق أهداف خطتها الاستراتيجية في مجال البحوث العلمية، فدعمت بحوث أعضاء الهيئة الأكاديمية في تخصصاتهم المختلفة، وتم عرض نتائج الأبحاث في مختلف المؤتمرات العلمية المتميزة، ونشرها في العديد من الدوريات العلمية الهامة.

وأكد صاحب السمو حاكم الشارقة أن الجامعة الأميركية بالشارقة حققت الكثير من الإنجازات خلال العام الماضي، فقد أطلقت برنامج البكالوريوس في علم النفس، وطرحت برنامجا تخصصيا في مجال علم البيانات، كما تستعد لافتتاح المبنى الإضافي الجديد لكلية الهندسة في الفصل الأكاديمي القادم، وقد تم بناؤه وتصميمه على أحدث طراز، ليضم مختبرات بحثية وتعليمية متميزة، وقاعات تدريس مجهزة بأحدث الأنظمة، بما يمكن الجامعة من الاستمرار في توفير تعليم أكاديمي عالمي المستوى، في مختلف برامج الهندسة التي تطرحها على مستوى البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
وقال : " إن كل ما ذكرناه اليوم يعضد تميز الجامعة الأميركية بالشارقة، والارتقاء بسمعتها داخل وخارج منطقتنا. ففي الربيع الحالي، دُعيت الجامعة للانضمام إلى برنامج بلومبيرج لشركاء التعلم التجريبي، لتكون الأولى في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وتنضم إلى نخبة من 35 جامعة عالمية رائدة، لتقدم تعليماً مبتكراً في مجال المال والأعمال".

ووجه سموه كلمة إلى الخريجين قائلاً " نتطلع إليكم لتكونوا خير سفراء لجامعتكم وأوطانكم وللإنسانية، فالمسؤولية الملقاة على عاتقكم ليست هينة، ولكننا على ثقة بأنكم أهل لها. أنتم أملنا لتحقيق مستقبل أفضل، فسيروا على درب من سبقوكم، واجعلوا النجاح هدفكم، وتذكروا بأن أبواب جامعتكم مفتوحة لكم مدى الحياة ".

واختتم صاحب السمو حاكم الشارقة كلمته بتوجيه الشكر والتقدير إلى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الجامعة، وأعضاء مجلس الأمناء على جهودهم المخلصة.

وكانت مجريات حفل التخريج بدأت بالسلام الوطني للدولة وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ليلقي بعدها البروفيسور كيفن ميتشل، المدير الانتقالي للجامعة الأميركية في الشارقة كلمته شاكراً صاحب السمو حاكم الشارقة على تشريفه حفل التخريج، ومقدماً لسموه التهنئة والتبريكات بالحفل العلمي المبارك، وبتخريج دفعة جديدة من طلبة الجامعة في مختلف التخصصات.

كما هنأ الخريجين وأشاد بإنجازاتهم التي تفخر بها الجامعة، وثقته بهم لتغلبهم على جميع التحديات التي واجهتهم وستواجهم مستقبلاً في مسيرتهم التعليمية والأكاديمية.. وقال " تمكنتم من التغلب على شتى التحديات في الحصول على شهاداتكم، وأنا واثق كل الثقة من قدرتكم على اجتياز التحديات التي ستواجهكم في المستقبل أياً كانت. نجحتم على المستوى الأكاديمي وساهمتم كرواد في الجامعة في مجلس الطلبة ومنظمات الطلبة وشاركتم في البطولات الرياضية والأنشطة اللاصفية ومبادرات خدمة المجتمع وهذا يزيد من ثقتي في قدرتكم على إحداث تغيير كبير في عالم اليوم ".

وكانت للخريجين كلمة ألقتها­ الخريجة غاية الصالح قدمت فيها أسمى آيات الشكر والتقدير والتهاني والتبريكات إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على دعم سموه الكبير للجامعة وطلبتها .. وقالت " نحن ممتنون كل الامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لرؤيته العظيمة وإيمانه المستمر بطلبة وخريجي وخريجات الجامعة الأميركية في الشارقة. فلولا سمو لم تكن الجامعة لتكون ما هي عليه اليوم".

وقالت" نحن الخريجون والخريجات نمثل أكثر من 90 دولة مختلفة، تجمعنا مع بعضنا لنكوّن مجموعة موحدة ومتكاتفة تضم شتى الثقافات والحضارات والديانات، وبما أن عام 2019 هو "عام التسامح" في دولة الإمارات العربية المتحدة، فبرأي لا يوجد ما يجسد روح التسامح والتعايش بشكل مثالي مثل أسرة الجامعة الأميركية في الشارقة والتي نراها هنا اليوم، وأنا كلي فخر وسعادة بأن أنتمي لهذه العائلة".
بعد ذلك تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتسليم الشهادات للطلبة الخريجين.

وكان سموه قد سلم أثناء الحفل الطالبة آنا تريخوفا، خريجة نظم المعلومات الإدارية، جائزة رئيس الجامعة والتي تمنح للطالب صاحب أعلى مجموع دراسي، والطالبة مريم خالد القاسمي خريجة العلاقات الدولية، كأس مدير الجامعة والذي يمنح للطالب للتميز الأكاديمي والأنشطة المجتمعية والمشاركات اللاصفية الجامعية.

كما تسلم سموه هدية من دفعة خريجي ربيع 2019، قدمها مدير الجامعة، عبارة عن أعمال فنية مميزة أنتجها طلبة كلية العمارة والفن والتصميم والتي تم اختيارها خصيصاً للمناسبة.

وتوزع إجمالي الخريجين من دفعة ربيع 2019م بالجامعة الأميركية بالشارقة، والبالغ عددهم 610 إلى 536 خريجاً وخريجة حصلوا على البكالوريوس، و74 خريجاً وخريجة حصلوا على الماجستير، كما انقسم الإجمالي إلى 248 خريجاً و362 خريجة، أما إجمالي عدد الخريجين المواطنين، فبلغ 91 خريجاً وخريجة، وتوزع الخريجون حسب الكلية إلى 252 من كلية الهندسة، و163 من كلية الإدارة والأعمال، و96 من كلية الآداب والعلوم، و99 من كلية العمارة والفنون والتصميم.

حضر وقائع الحفل كل من .. الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، والدكتور طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، وعلي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وسالم يوسف القصير رئيس هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة، والدكتورة محدثة الهاشمي رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة.

طباعة