يتابعها 100 ألف شخص على «التواصل الاجتماعي»

فهد يقدّم أول نشرة جوية إلكترونية بالدولة

فهد يهوى تصوير الأمطار والسيول منذ عام 2004. من المصدر

قدّم المواطن فهد محمد، العضو المؤسس في مركز العاصفة للأمطار، أول نشرة جوية إلكترونية عبر «منصات التواصل الاجتماعي»، تتناول أخبار المنخفضات الجوية والعواصف قبل وصولها إلى الدولة، وأثناء سقوط الأمطار المتوسطة والغزيرة في المناطق الجبلية والساحلية، بهدف توعية الجمهور بالحالة الجوية التي تمر بها الدولة.

وتقدّر نسبة مشاهدة النشرة الجوية الإلكترونية، عبر صفحات مركز العاصفة، بأكثر من 100 ألف مشاهدة تقريباً.

وقال محمد لـ«الإمارات اليوم»، إن غيمة على طريق دبي - العين قادته إلى ممارسة هواية مطاردة الأمطار سنة 2004، حيث بدأ في رصد الحالة الجوية على مستوى الدولة، وتتبّع الغيوم والأمطار وتصويرها، وتوثيق جريان الأودية، من خلال انضمامه إلى مركز العاصفة للأمطار سنة 2006.

وأضاف: «مع تطوّر التكنولوجيا بدأنا في نقل صور مطاردة الأمطار ومقاطع الفيديو للجمهور عبر (التواصل الاجتماعي)، خلال السنوات الماضية، وحاولنا العام الماضي تقديم نوع جديد من تغطية الأمطار للجمهور من خلال النشرة الجوية الإلكترونية، وبثها عبر المنصات الإلكترونية لمركز العاصفة للأمطار». وأشار إلى أن المركز أسّس استوديو لتقديم النشرة الجوية مجهّزاً بجميع الإمكانات، ويتولى فريق متخصص رصد الحالة الجوية عبر الوكالات المحلية والعالمية، وإعداد التقرير اللازم لتقديم النشرة. وأوضح أنه قدّم أكثر من 20 نشرة جوية إلكترونية منذ إطلاقها العام الماضي، وتدرّب بشكل جيد على التقديم بطريقة إعلامية محترفة تلقى قبولاً لدى الجمهور.

وذكر أن أكثر النشرات الجوية كثافة في المعلومات وأخبار الأمطار كانت في منخفض الثريا الشهر الماضي، حيث تم تقديم أربع نشرات جوية إلى الجمهور، في اليوم نفسه، عن التوقعات التي قد تحدث خلال المنخفض الجوي.

طباعة