العور: تطوّرات الذكاء الاصطناعي غيّرت ملامح سوق العمل

«الدولي للموارد البشرية»: التكنولوجيا تُفقد 73 مليون شخص وظائفهم

خلال افتتاح مؤتمر الموارد البشرية الدولي في دبي أمس. من المصدر

كشف مؤتمر الموارد البشرية الدولي أن 73 مليون شخص على مستوى العالم سيفقدون وظائفهم، خلال السنوات القليلة المقبلة، بسبب تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وفق مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، الدكتور عبدالرحمن العور، الذي أكد أن على كل الحكومات الاستعداد لمستقبل أسواق العمل بإكساب موظفيها المهارات والخبرات التقنية المطلوبة.

وأوضح العور على هامش فعاليات مؤتمر الموارد البشرية الدولي، أمس، أن «الدراسات الحديثة تفيد بإن التكنولوجيا ستكون لها تأثيرات هائلة ومباشرة في أسواق العمل بالعالم، كونها أصبحت جزءاً لا يتجزأ من الحياة». وأكد أن التطوّرات التكنولوجية المتسارعة ستخلق أيضاً فرص عمل، ولكن في مجالات أخرى، كما تشير إلى ذلك الدراسات المتخصصة بهذا الشأن.

وقال العور: «إن القدرة على مواكبة التطوّرات التكنولوجية المتسارعة، أو ما يُعرف بـ(الثورة الصناعية الرابعة)، تشكل تحدياً يواجه معظم حكومات العالم والمؤسسات في وقتنا الراهن». وأضاف: «تنبهت قيادة الإمارات إلى مسألة التطوّر التكنولوجي المتسارع مبكراً، ومنحته أهمية كبيرة، حيث واكبت هذا التطوّر، ووظفته في خدمة وتطوير منظومة العمل المؤسسي، وعملت على الاستثمار في الإنسان، وخلق المواهب القادرة على مواكبة مستجدات ومتغيرات سوق العمل».

من جانبها، أفادت المديرة التنفيذية لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ليلى السويدي، بأن الهيئة تنفذ مشروع بنك المهارات الحكومية، بهدف مساعدة الوزارات والجهات الاتحادية على الاستفادة من الخبراء والاختصاصيين لديها، عبر توثيق ذلك إلكترونياً، من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية (بياناتي)، بغية الاستفادة من إمكاناتهم في تطوير العمل المؤسسي في الحكومة الاتحادية.

طباعة