تشمل بناء مسرّعات وأنظمة التميز والأداء ومراكز نموذجية

الإمارات والأردن تُطلقان شراكة استراتيجية شاملة في مجال التطوير الحكومي

الأمير الحسين بن عبدالله والقرقاوي خلال إطلاق جائزة ولي عهد الأردن. من المصدر

أطلقت الإمارات والأردن مرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية والتعاون، في مجال تحديث الأداء الحكومي والارتقاء بمنظومة العمل المؤسسي في القطاع العام. وتشمل مجالات التعاون تطوير الخدمات الحكومية، والخدمات الذكية، والأداء المؤسسي والابتكار والتميز، وبناء وتطوير القيادات والقدرات وتعزيز الكفاءات، إلى جانب بناء مسرّعات وأنظمة التميز والأداء ومراكز حكومية نموذجية.

جاء ذلك، خلال حفل إطلاق جائزة «ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية»، برعاية وحضور ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، وبمشاركة وفد رفيع المستوى من الإمارات، برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، وعدد من الوزراء، في العاصمة الأردنية عمّان.

وأشاد ولي العهد الأردني برسالة وأهداف الجائزة، الرامية إلى تشجيع الإبداع والابتكار لدى طلبة الجامعات، وتبني أفكارهم للارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية وتسهيلها.

وتهدف الجائزة الأولى من نوعها التي يتم إطلاقها في الأردن، التي تبلغ قيمتها نصف مليون درهم (100 ألف دينار أردني)، إلى تحفيز وتشجيع طلاب الجامعات على ابتكار حلول إبداعية في مجال تطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة، لتطوير خدمات حكومية سهلة ومبسطة، يتم تقديمها على مدار الساعة، بما يفوق توقعات المتعاملين، كما تهدف إلى تعزيز العلاقة بين طلاب الجامعات والجهات الحكومية في المملكة، من خلال إشراك طلاب الجامعات في تصميم الخدمات الحكومية، وتوفير حلول تسهل رحلة المتعامل وتعزز جودة الحياة.

وقال رئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز، في كلمة خلال الحفل: «إن العلاقات الوطيدة التي تجمع الأردن والإمارات على درجة عالية من التميز، وهي أنموذج يحتذى للعلاقات العربية - العربية».

وأضاف: «نعتز بالشراكة والتعاون بين قيادتَي البلدين الحكيمتين، ونعمل وفق توجيهاتهما المستمرّة بتوطيد الشراكة والتعاون على مختلف الصعد».

من جهته، أكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، أن الشراكة الإماراتية - الأردنية في مجال تحديث وتطوير العمل الحكومي تعكس توجهات دولة الإمارات، وأن قيادتَي البلدين رسختا شراكة اقتصادية وسياسية واجتماعية نموذجية بين الشعبين الشقيقين.

وأضاف أن «تحفيز الشباب للإسهام في تنمية المجتمع يخلق واقعاً أفضل، وولي عهد الأردن يقود مسيرة تنمية وتحديث متميزة».

وقال: «نسعى لترسيخ علاقة طويلة الأمد مع الأردن في مجال تطوير العمل الحكومي، ضمن برنامج التبادل المعرفي الحكومي الهادف إلى تبادل الخبرات والتجارب الناجحة»، وأكد أن «شباب المملكة الأردنية أثبتوا قدرات كبيرة في المجال التكنولوجي، والرهان عليهم رهان ناجح»، وأضاف: «لدينا في الإمارات تجربة ناجحة في شراكة الحكومة مع الشباب لتطوير العمل الحكومي، واليوم ننقل التجربة لإخوتنا في الأردن».

وتشمل الشراكة بين الحكومتين الإماراتية والأردنية محاور، تركز على تبادل المعرفة والاستفادة من الخبرات المتبادلة، والأدلة والنماذج التطويرية في العمل الحكومي، إلى جانب تطبيق أفضل الممارسات في الخدمات الحكومية والخدمات الذكية، والأداء المؤسسي والابتكار والتميز، وبناء القيادات والقدرات.

وتم إطلاق جائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية ضمن فعالية أقيمت في مسرح الملك حسين بمجمع الأعمال في عمّان، بمشاركة ممثلين عن أكثر من 500 جهة حكومية وخاصة، و32 جامعة أردنية، وخبراء في قطاع الخدمات.

وتستهدف الجائزة أكثر من 300 ألف طالب جامعي في الأردن، بإمكانهم التقدم لفئات الجائزة بقطاعاتها الستة: الصحة، والتعليم، والسياحة، وبيئة الأعمال، والنقل، والمياه.


- إطلاق جائزة ولي عهد

الأردن لأفضل تطبيق

خدمات حكومية،

يستهدف 300 ألف

طالب جامعي أردني.

طباعة