مساعدات مالية بـ 2 مليون درهم لموظفي شرطة دبي

اعتمد القائد العام لشرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، طلبات مساعدات صندوق التكافل الاجتماعي البالغ عددها 211 طلبا بمبلغ قدره 2 مليون درهم، وتشمل تلك المساعدات، رسوما دراسية لأبناء العاملين، وسداد مبالغ ايجار للسكن.

واكد اللواء المري حرص القيادة العامة لشرطة دبي على اسعاد موظفيها تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وتخفيف الأعباء عن كاهل الموظفين وتعزيز مبدأ الانتماء والتعاون المؤسسي وإسعاد الموظفين ورفع نسبة الرضا الوظيفي لديهم.

وقال إن شرطة دبي مؤسسة تسعى دوماً لرضا موظفيها وتهيئ لهم بيئة نموذجية محفزة على الإبداع والابتكار، وجعلت في مقدمة أولوياتها إسعاد الموظف، ووفرت كافة سبل الراحة لهم ولأسرهم ليتفرغوا لإسعاد المتعاملين، تحقيقا لاستراتيجية شرطة دبي في تقديم خدمات ذات جودة عالمية تفوق مستوى توقعاتهم وتسهم في رفع مستوى رضاهم.

ومن جانبه أكد مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة اللواء الدكتورعبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، حرص شرطة دبي على تحقيق أقصى درجات السعادة لمنتسبيها، وذلك عملاً بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في كتابه "ومضات من فكر": (لا بد من تحقيق السعادة لموظفيك، حتى يستطيعوا تحقيق السعادة للمجتمع).

واوضح اللواء العبيدلي أن شرطة دبي تعمل على تحقيق السعادة لموظفيها عبر مجموعة من المبادرات والبرامج المتنوعة التي تأتي بتوجيهات من القائد العام لشرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري.

ومن جانبه قال مدير الإدارة العامة لحقوق الانسان العميد الدكتور محمد عبد الله المر، ان صندوق التكافل الاجتماعي يلعب دوراً كبيراً في مساعدة منتسبي شرطة دبي من العسكريين والمدنيين، حيث يقوم الصندوق بتقديم مساعدات مالية تشمل رسوما دراسية لأبناء العاملين في شرطة دبي من أصحاب الهمم، ومساعدة مالية لأسر الموظفين العاملين سابقاً في شرطة دبي لكسوة أبنائهم في عيدي الفطر والأضحى، ومساعدات مالية للعاملين في شرطة دبي الذين تعرضوا لحالات إنسانية أو لحالات الكوارث والأزمات، ولعل أهم المبادرات الإنسانية التي يقوم بها الصندوق هي مساعدة أبناء العاملين من أصحاب الهمم في رسومهم الدراسية، سعياً منها لدمجهم مع أقرانهم الأسوياء في المجتمع، بالإضافة الى المساهمات المجتمعية التي تقدمها الشرطة للمجتمع.

الجدير بالذكر أن صندوق التكافل الاجتماعي أنشئ في شرطة دبي منذ العام 1989 بهدف اسعاد الموظفين وتحفيزهم وتنمية روح التعاون والتكافل الاجتماعي بينهم، وتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي بينهم، بما ينعكس إيجاباً على مستوى الأداء وزيادة الإنتاجية في العمل، ويسعى الصندوق إلى تقديم المساعدات الإنسانية لمنتسبي القوة من مدنيين وعسكريين في حال تعرضهم لأزمات إنسانية وظروف طارئة مثل الحرائق أو مصاريف العلاج، ولعل أهم المبادرات الإنسانية التي يقوم بها الصندوق هي مساعدة أبناء العاملين من أصحاب الهمم في رسومهم الدراسية، سعياً منها لدمجهم مع أقرانهم الأسوياء في المجتمع.

طباعة