3 طلاب يبتكرون نظاماً لحماية حيوانات البرّ بالذكاء الاصطناعي

«من اليمين» عبدالعزيز وفارس خلال عرضهما للمشروع في مسابقة «بالعلوم نفكر». من المصدر

ابتكر ثلاثة طلبة مواطنين، يدرسون بثانوية التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي، نظاماً لتنظيف الصحراء (البر) وحماية الحيوانات باستخدام الذكاء الاصطناعي، مشيرين إلى أنهم يستعدون لعرض مشروعهم على وزارة التغير المناخي والبيئة، للإسهام في حماية الحياة البرية بالدولة.

وقال الطلبة: عبدالعزيز الزرعوني، وفارس المزروعي، وعمر البادي، لـ«الإمارات اليوم»: «إن المشروع يتكون من سيارة آلية، وطائرة بدون طيار (درون)، حيث تقوم الطائرة بإجراء مسح جوي للمنطقة المراد تفتيشها وتصويرها لتحديد أماكن وجود المخلفات، ثم تتوجه السيارة إلى المكان وتقوم رافعة آلية موجودة في السيارة بتجميع القمامة وتخزينها في السيارة».

وأشار الطلبة إلى أن «الهدف من مشروعهم المحافظة على نظافة البر وحماية الحيوانات البرية»، لافتين إلى أن «كثيراً من النفايات البلاستيكية ينتهي بها الحال وسط الصحراء، ما يؤثر في البيئة والحيوانات البرية، إذ أكدت التقارير البيئية أن عدداً كبيراً من الحيوانات يبتلع النفايات البلاستيكية، ما يؤدي إلى نفوقها، خصوصاً الإبل».

وشرحوا أن «الطائرة تعمل بالطاقة الشمسية، وتضم كاميرات عالية الدقة، وجهاز تتبع، وتغطي مساحة كبيرة في وقت قصير، ما يجعلها قادرة على تحديد أماكن المخلفات بدقة»، إضافة إلى رصد أي ظواهر خطرة أو سلبية على البيئة، منها حرائق الأشجار، والأعشاب، والحيوانات النافقة التي تتسبب في انتشار الأمراض، والتي يصعب على عمال النظافة الوصول إليها».

طباعة