شدّ شعر متبادل في مقهى يقود فتاتين إلى المحكمة

المحكمة حددت يوم الإثنين المقبل موعداً لاستكمال المحاكمة. أرشيفية

نظرت محكمة الجنح في رأس الخيمة، أمس، قضية اعتداء فتاتين من دولة خليجية على بعضهما وقيام كل واحدة منهما بِشد شعر الأخرى داخل مقهى إثر نشوب خلافات بينهما، واتهمت النيابة العامة الفتاتين بالتعدي على بعضهما بالضرب والسب المتبادل، حيث اعترفتا بالاتهامات المسندة إليهما في النيابة العامة وأمام المحكمة أنكرتا تهمة السب المتبادل.

وقالت المتهمة الأولى، أمام المحكمة، إنها شدت شعر المتهمة الثانية دفاعاً عن نفسها إثر قيام الأخرى بالاعتداء عليها بالضرب وسبها أمام مرتادي المقهى، وأنكرت تهمة السب أو التلفظ بألفاظ نابية بحق المتهمة الثانية.

وأنكرت المتهمة الثانية أمام المحكمة اعتدائها على المتهمة الأولى، وأفادت بأنها شدت شعرها كردّ فعل على الاعتداء عليها من قبل المتهمة الأولى، لافتة إلى أن الأخيرة هي من بادرت بالتعدي عليها أمام مرتادي المقهى وسبها بشكل علني.

وعرضت المحكمة على المتهمتين التصالح إلا أن المتهمة الأولى رفضت الصلح وتمسكت بأقوالها التي أدلت بها في مجريات التحقيق، وطلبت المتهمة الثانية من المحكمة تأجيل القضية إلى الجلسة المقبلة تمهيداً لتوكيل محامٍ للدفاع عنها وإثبات براءتها من الاتهامات المسندة إليها.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقت شرطة رأس الخيمة بلاغاً يفيد بوجود مشاجرة داخل أحد المقاهي في مدينة رأس الخيمة، حيث تم إرسال دورية شرطة وإجراء التحقيقات اللازمة، وأكد شهود عيان في الواقعة اعتداء المتهمتين على بعضهما بالضرب والسب وقيام كل منهما بشد شعر الأخرى نتيجة خلافات بينهما أثناء جلوسهما في المقهى، حيث اعترفت المتهمتان في تحقيقات الشرطة بشد الشعر المتبادل دفاعاً عن النفس، وتم إحالة القضية إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات القانونية اللازمة ومنها إلى محكمة الجنح التي حددت يوم الإثنين المقبل موعداً لاستكمال محاكمة المتهمتين.

طباعة