انحسار ظاهرة انتشار الدلالين عقب فرض بطاقات تعريفية

2939 مخالفة بحق أصحاب معارض في سوق الحراج بالشارقة

أصحاب معارض في «حراج الشارقة» شكوا عودة «دلالين» إلى السوق. من المصدر

أكد مدير سوق الحراج في الشارقة، ماجد المعلا، لـ«الإمارات اليوم»، انحسار ظاهرة انتشار الباعة الجائلين (الدلالين)، عقب فرض بطاقات تعريفية للعاملين بمعارض السوق، وتشديد الرقابة على المعارض والعاملين بها، مشيراً إلى أن هناك عاملين في معارض يتنقلون بين المعارض في السوق، وآخرين يقومون بالدلالة من خلال استخدام سياراتهم الخاصة، لكن يتم تحرير مخالفات بحق أصحاب المعارض التي يعملون بها، أو تحرير مخالفة على سياراتهم تقدر بـ2000 درهم.

وتابع أنه تم تحرير 2939 مخالفة، منذ 2016 إلى نهاية 2018، بحق أصحاب معارض ارتكبوا مخالفات عدة، منها تنقل عمالهم بين المعارض دون تصريح، ومخالفتهم للأنظمة والقوانين، إضافة إلى مخالفات كانت بحق «دلالين» مارسوا المهنة دون تصريح، لافتاً إلى أن الظاهرة انخفضت كثيراً، وبدأت تتلاشى بشكلٍ نهائي، حيث تم تحرير 40 مخالفة، منذ بداية العام الجاري فقط.

جاء ذلك رداً على ملاحظات وشكاوى، عرضها أصحاب كرفانات ومعارض في سوق الحراج بالشارقة، لـ«الإمارات اليوم»، تمحورت حول عودة ظاهرة «الدلالين» إلى السوق بطرق جديدة ومبتكرة، وتحايل أصحاب معارض من خلال تشغيل مندوبين في أماكن حيوية في السوق، لشراء سيارات من أشخاص عاديين يودون بيعها، أو يودون شراء سيارات.

وقال المعلا إن بطاقة العمل الخاصة بالمندوب تحدد مكان عمله، والجهة التي يتبعها، بغرض تنظيم عملية البيع والشراء في السوق، ومساعدة عناصر التفتيش على معرفة الباعة الجائلين، والقيام بتحويلهم إلى الجهات المعنية، مشيراً إلى أن هناك تعاوناً وثيقاً بين إدارة السوق والجهات ذات الصلة، بغرض تقويض ظاهرة الأشخاص الذين يلجؤون إلى البيع والشراء بشكل غير قانوني.

وتابع: «هناك ملاحظات وردت إلى إدارة السوق، من قبل أصحاب معارض، بخصوص وجود أشخاص يقومون بممارسة مهنة الدلالة دون تصريح وبأساليب مبتكرة، إذ يقوم هؤلاء بركوب سياراتهم الخاصة وملاحقة زوار السوق، وعقد صفقات بيع وشراء السيارات خارج السوق»، مؤكداً أنه تمت معالجة هذه الممارسات، من خلال تخفي المفتشين في سيارات خاصة، وملاحقة هؤلاء ومخالفتهم.

وأوضح أن عاملين ومندوبين لمعارض، يقومون بتغيير مواقعهم وأماكن وقوفهم، مشيراً إلى أنه يتم التأكد من بطاقاتهم الموجودة معهم، والتي وفرتها إدارة السوق، وجلعتها شرطاً إلزامياً لمن يريد ممارسة المهنة داخل السوق، حتى يتم تمييز العاملين، لافتاً إلى أنه في حال عدم التزام العامل بمكان عمله أو تبديل مكان وقوفه أمام معرض آخر، فإنه تتم مخالفة صاحب المعرض الذي ينتمي إليه بمبلغ 2000 درهم.

طباعة