«الوقاية والسلامة» تدرّب ربات المنازل على مواجهة المخاطر

البرنامج استهدف الموظفات وربات البيوت في الشارقة. من المصدر

عقدت هيئة الوقاية والسلامة، برنامج توعية بعنوان «أمن وسلامة المنازل»، بالتعاون مع دائرة الضواحي والقرى في مجلس ضاحية الخالدية بالشارقة، الذي ناقش أهمية الصحة والسلامة، وكيفية التعرف والتحكم بالمخاطر في المنازل، كما تم طرح ثقافة «الإيجابية تجاه السلامة»، التي تقضي بتدريب ربات المنازل وتوعيتهم بالمخاطر، حيث إن الجميع شريك في عملية السلامة والوقاية من المخاطر، إلى جانب عدد كبير من الموضوعات المهمة.

واستهدف البرنامج موظفات الدوائر الحكومية في إمارة الشارقة، وربات المنازل، للتعريف بأهمية تأمين المنازل وطرقها، ودور ربات المنازل في توعية أفراد المنزل، بما يضمن انتشار الوعي الوقائي بين الأسر.

وأفاد رئيس هيئة الوقاية والسلامة، الشيخ المهندس خالد بن صقر القاسمي، بأن الهيئة تسعى للحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات، لذا أطلقت سلسلة برامج توعية لفئات المجتمع كافة.

وأضاف:«تتمثل عوامل الأمن والسلامة في المنازل في مجموعة من العوامل والمحددات والمعايير، تهدف بشكل أساسي إلى حصر أي خسائر بشرية أو مادية في حال وقوع أي طارئ، وذلك في أضيق نطاق ممكن، للحيلولة دون وقوعه أو انتشاره»، متابعاً أن مخاطر الحريق وطرق الوقاية منها، وسبل إخلاء المنازل تعد من أهم الموضوعات الأساسية المتعلّقة بعوامل الأمن والسلامة في المباني، والتي يجب أن تحتل حيزاً مهماً في وعي ربات المنازل، بالإضافة إلى سلامة التوصيلات الكهربائية وتوصيلات الغاز.

 

طباعة