بحث ورئيس نيجيريا علاقات التعاون

محمد بن زايد: الإمارات تسعى إلى توسيع علاقاتها مع الدول الصديقة

محمد بن زايد مُرحِّباً برئيس نيجيريا. وام

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سعي دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، إلى توسيع وتنويع قاعدة علاقاتها المتميزة مع جميع الدول الصديقة، القائمة على مبادئ الثقة والاحترام المتبادل، والتعاون المشترك الذي يخدم الشعوب وتطلعاتها إلى التنمية والتقدم، وبناء مستقبل أفضل للأجيال المقبلة، يسوده الأمن والسلام والاستقرار والازدهار.

وبحث سموه ورئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية، محمد بخاري، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وسبل تنميتها في مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورحّب سموه، خلال اللقاء الذي جرى في أبوظبي، بزيارة رئيس نيجيريا والوفد المرافق له، وأعرب عن تطلعه لأن تسهم في دفع علاقات البلدين إلى آفاق أرحب من التعاون والعمل المشترك، لتحقيق مصالحهما المتبادلة.

واستعرض صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس محمد بخاري، فرص ومقومات تنمية علاقات التعاون بين الإمارات ونيجيريا في مختلف القطاعات الحيوية، خصوصاً التنموية والاقتصادية والاستثمارية والزراعية، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما.

وتطرق الجانبان إلى تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادلا وجهات النظر حول عدد من القضايا التي تهم البلدين.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن الإمارات حريصة على دعم الجوانب كافة التي من شأنها تنمية وتطوير العلاقات مع نيجيريا، ومد جسور التعاون الفاعل مع هذا البلد الصديق، بما يعود بالنفع والخير على البلدين وشعبيهما الصديقين.

من جانبه، أعرب رئيس نيجيريا عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، مؤكداً حرص بلاده على تطوير تعاونها المشترك مع الدولة في مختلف المجالات، بما يدعم جهود التنمية المستدامة والبناء في البلدين.

طباعة