شرطة أبوظبي تناهض العنف ضد الأطفال بالتوعية

أطلقت شرطة أبوظبي حملة لمناهضة العنف ضد الأطفال، بهدف التوعية والإرشاد، والتعريف بآليات مكافحة العنف.

وأفاد مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي بقطاع أمن المجتمع في شرطة أبوظبي، العميد علي سالم البادي، بأن الحملة تأتي في إطار «عام التسامح 2019»، وضمن اهتمام شرطة أبوظبي بالطفل، والتوعية بوسائل حمايته من الإيذاء عبر مختلف وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

ودعا إلى ضرورة تكثيف برامج التوعية التربوية، والتركيز على حجم المشكلات وأبعادها النفسية والاجتماعية والاقتصادية والصحية، وإيجاد الحلول لها بتطبيق المعايير الدولية الخاصة بحماية الطفل من كل أشكال الإساءة والإهمال، وذلك استجابةً للقانون الاتحادي رقم 3 لعام 2016.

وأشار إلى أن الأطفال أمانة ومسؤولية مجتمعية تستوجب تعزيز العمل الجمعي المؤسسي، ومواجهة العنف بالحكمة، والتعريف بالعنف وأشكاله وأنماطه المختلفة وحصرها ورصدها، سواء كان عنفاً جسدياً أو لفظياً، أو نفسياً.

وأوضح أن الدولة اهتمت بترسيخ حقوق الطفل وحمايته وتثقيفه، وتنشئته التنشئة السليمة في بيئة آمنة، تتوافر فيها قواعد النظام والانضباط بقوانين تم وضعها لتلائم الأطفال، وتحافظ عليهم من أشكال العنف في المدارس والمؤسسات الخاصة برعاية الأطفال، وفي الأندية، والمراكز الرياضية والمجتمعات المحلية.

طباعة