سمكة القباب بـ 53 درهماً في مزاد الجملة

تحسن الطقس يخفِّض أسعار الأسماك في رأس الخيمة

صورة

قال نائب رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة، حميد الزعابي، إن سوق رأس الخيمة للأسماك شهد اصطياد كميات كبيرة من أسماك القباب، تقدر بنحو 400 سمكة، خلال اليومين الماضيين، نتيجة تحسن الطقس، ما أدى إلى انخفاض أسعارها في المزاد ودكات البيع.

وأوضح لـ«الإمارات اليوم» أنه تم بيع سمكة القباب بـ53 درهماً للحبة في المزاد بالجملة، السبت الماضي، فيما تم بيعها أول من أمس بـ60 درهماً، مشيراً إلى أن معظم سمك القباب يتم اصطياده من خلال الصيد بطريقة التحويطة.

وأضاف أن من المتوقع أن تزيد كمية أسماك القباب التي سيتم اصطيادها خلال اليومين المقبلين، نتيجة اقتراب أسراب القباب من المياه الإقليمية، لهدوء الأمواج، وتوافر أسماك السردين والعومة، التي تعتبر مصدر غذاء رئيساً للقباب.

وأفاد الزعابي بأن السبب الرئيس لصيد كميات كبيرة من أسماك القباب وانخفاض أسعارها، ملاحقتها لأسماك التونة والسردين في المياه الإقليمية، ووقوعها في شباك الصيادين في رأس الخيمة، الأمر الذي أدى إلى اصطياد عدد كبير منها، وبيعها من قبل الصيادين في مختلف مناطق الإمارة، لافتاً إلى أن بعض الصيادين قاموا بنقل صيدهم إلى المناطق الجنوبية من رأس الخيمة، لبيعها في مناطقهم السكنية.

وأشار إلى أن اختفاء قناديل البحر، التي انتشرت على سواحل الإمارة خلال الأسبوع الماضي، ووضوح الرؤية في البحر نتيجة هدوء الأمواج أسهما في اقتراب أسماك القباب من المياه الإقليمية، وأن النزول الكثيف للصيادين مع تحسن الأحوال الجوية أدى إلى اصطياد القباب بكميات كبيرة.

وأضاف الزعابي أن موسم صيد القباب سيبدأ في الانخفاض تدريجياً خلال الفترة المقبلة، مع انتهاء موسم هجرة أسماك التونة والعومة، موضحاً أن المستهلكين المواطنين يفضلون تناول القباب، أو ما يسمى باللهجة المحلية بـ«المالح»، بعد تمليحها في مصانع مختصة، كونها أسماكاً موسمية لا تتوافر في الأسواق طوال الوقت.

وذكر أن أسعار الأسماك مرتبطة بالحالة الجوية، فكلما تحسن الطقس يزداد نزول الصيادين للبحر، والحصول على كميات كبيرة من الأسماك، ما يؤدي بشكل طبيعي إلى انخفاض أسعارها، نتيجة الكميات المعروضة، وزيادة الطلب عليها من المستهلكين، خصوصاً خلال أيام العطل الأسبوعية، بداية من مساء الخميس وإلى مساء السبت من كل أسبوع.

وأوضح أنه مع حظر صيد أسماك الشعري والصافي، وفقاً لقرار وزارة التغير المناخي والبيئة، فإن المستهلكين يقبلون على الأسماك البديلة للشعري والصافي، وهي أسماك القباب والخباط والكنعد والجش والبياح والشخيبي والضلع والقرفا والدردمان والبدح.

طباعة