دبي الذكية تنظم «ملتقى تجارب المدن السعيدة»

    30 جهة حكومية وغير حكومية شاركت في الملتقى. من المصدر

    نظمت دبي الذكية «ملتقى تجارب المدن السعيدة»، الأول من نوعه على مستوى الدولة، في مدينة الحبتور بدبي، بحضور مديرين عامين ورؤساء تنفيذيين لجهات محلية في دبي وأبطال السعادة وذوي العلاقة من أكثر 30 جهة حكومية وغير حكومية، ترجمةً لمشروع «أجندة السعادة» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في مايو 2016، بهدف بناء مدينة ذكية وأكثر سعادة، تضع رفاهية الإنسان على رأس أولوياتها.

    وسعى الملتقى إلى استعراض أفضل الممارسات والتجارب لإسعاد الناس في القطاعين الحكومي وشبه الحكومة بإمارة دبي، إلى جانب مناقشة إنجازات وتطورات مبادرات دبي الذكية في تحقيق مستهدفات «أجندة السعادة» والارتقاء بمستويات السعادة واستدامتها، وقياس التأثير على سكان وزوار دبي، عبر التعرف إلى احتياجات ومتطلبات الأفراد، والعمل على توظيف التكنولوجيا لتلبيتها بشكل مبتكر ومميز، بما يعزز السعادة والرفاهية للجميع على المدى القصير والبعيد، ويضع دبي كمعيار عالمي للمدن الأخرى بمجال السعادة.

    كما هدف الحدث إلى تقديم منصة شاملة لتبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات محلياً وإقليمياً وعالمياً، مع تسليط الضوء على تجارب «أبطال السعادة» من خلال البرامج التدريبية التي نظمتها دبي الذكية ضمن محور التعليم في أجندة السعادة.

    طباعة