نظام إلكتروني جديد يراقب حركة الدماغ على مدار الساعة

الذكاء الاصطناعي يرفع نسبة نجاة مرضى «العناية» إلى 90%

صورة

أفاد أطباء ومختصون في طب العناية الحرجة بأن الذكاء الاصطناعي أسهم في رفع نسب الشفاء لمرضى العناية المركزة، بنسبة تراوح بين 80% و90%. وذكروا أن الالتهاب الانتاني هو المسبب الأول لدخول العناية المركزة، كما أكدوا وجود نظام إلكتروني جديد يراقب حركة دماغ المريض على مدار الساعة لاتخاذ الإجراءات المناسبة، تلافياً لحدوث سكتات دماغية.

جاء ذلك في تصريحات صحافية على هامش مؤتمر الإمارات الـ15 للعناية الحرجة، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي.

وقال رئيس المؤتمر، الدكتور حسين آل رحمة، إن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لخدمة مرضى العناية المركزة رفع نسبة الشفاء بين المرضى، إذ ساعد على الإنعاش القلبي والرئوي، فضلاً عن الدور الذي لعبه الذكاء الاصطناعي في ابتكار أدوية جديدة.

وأكد آل رحمة أن الإمارات ضمن قائمة أفضل دول العالم في مجال العناية الحرجة، بفضل جاهزية المستشفيات، والكوادر الطبية والتمريضية المؤهلة، في القطاعين الحكومي والخاص.

وقال إن المؤتمر كشف عن نظام إلكتروني جديد، سيتم إدخاله إلى غرف العناية الحرجة في المستشفيات، يتيح مراقبة حركة دماغ المريض على مدار الساعة، خصوصاً لمرضى السكتات الدماغية وما قبل السكتات والحركات اللاإرادية، لوقاية المرضى من المضاعفات الخطرة التي تحدث عادة ما بعد السكتات.

من جهته، أكد المدير الطبي المسؤول لمجموعة مراكز كامبريدج للطب وإعادة التأهيل، الدكتور جميل عيتاني، خلال مشاركته في المؤتمر، أن الذكاء الاصطناعي وفّر الكثير من الإمكانات والأدوات للأطباء، في التخصصات الطبية المختلفة، خصوصاً في مجال العناية الحرجة، مشيراً إلى تقنية مبتكرة تتمثل في «برنامج الفطام عن أجهزة التنفس الاصطناعي»، وهو الأحدث طبياً والأقوى في المنطقة، إذ يساعد المرضى الذين يعتمدون على أجهزة التنفس الاصطناعي في عملية الفطام عنها، والعودة إلى الوظائف الطبيعية مرة أخرى دون أي مخاطر، مشيراً إلى أن البرنامج يتوافر للأطفال ابتداء من وزن ثلاثة كيلوغرامات، فالأكبر سناً. وأوضح عيتاني أن البرنامج المبتكر، القائم على استخدام الذكاء الاصطناعي في العناية الحرجة، نجح بنسبة 70% في إنقاذ أشخاص من أعمار مختلفة، بعد تعرضهم لحوادث مميتة. وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية، الدكتور يونس كاظم، أن الذكاء الاصطناعي رفع نسب الشفاء لمرضى العناية المركزة، بنسبة تتجاوز الـ90%. ولفت إلى أن هيئة الصحة في دبي تعمل على تحديث أقسامها، بتوفير الأجهزة كافة التي تستخدم الذكاء الاصطناعي في تقديم العناية الطبية، مشيراً إلى أنه أصبح في إمكان المرضى اصطحاب أجهزة العناية الطبية المطورة، الخاصة بهم، وأجهزة قياس ومراقبة مؤشرات الجسم، إلى المنازل، إضافة إلى إمكان توصيل الأجهزة مباشرة بالأطباء، ولو كانوا موجودين خارج الدولة، للحصول على المعلومات المطلوبة منهم، ثم كتابة الوصفة الطبية المناسبة.

طباعة