محاكم دبي تتعاون مع «دبي الإسلامي» لرفع المعاناة عن الغارمين

واصلت محاكم دبي، ضمن مبادرة «محاكم الخير»، بالتعاون مع بنك دبي الإسلامي، رفع المعاناة عن الغارمين والمتعثرين في السداد في قضايا التنفيذيات المدنية، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عام 2019 عاماً للتسامح.

وقال مدير عام محاكم دبي، طارش المنصوري، إنه تم توزيع الشيكات لبرنامج «محاكم الخير»، بدعم من بنك دبي الإسلامي، بقيمة خمسة ملايين درهم، لـ51 ملفاً متعثراً، حرصاً من محاكم دبي بالتعاون مع الجهات الداعمة والمتعاونة، على مساعدة من تعثروا مالياً أو تأخروا في سداد مستحقات مالية من الغارمين والمدينين، إضافة إلى المساهمة في الأعمال الخيرية والمجتمعية والإنسانية التي يرتئيها الجانبان، ويتعاونان على تنفيذها.

وأشار إلى أن ذلك يأتي حرصاً على فتح نافذة أمل جديدة، حيث تسعى مبادرة «محاكم الخير» إلى تحقيق تنمية روح التكافل الاجتماعي، وتقوية أواصر التعاون بين أفراد المجتمع، وتقديم العون الاجتماعي، وتجسير الفجوة بين أفراد المجتمع، وذلك في ما يتعلق بحياتهم المعيشية، وتحقيق العيش الكريم لكل أفراد المجتمع.

وأضاف أن فريق «محاكم الخير» عمل خلال فترة قصيرة على جمع 10 ملايين درهم، بدعم ورعاية من مصرف الإمارات الإسلامي، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وبنك دبي الإسلامي، حيث تم سداد 122 ملفاً، وكل هذا يصب في كون الحملة تُفعّل الدور المجتمعي، انطلاقاً من المنهج الإسلامي، الذي يحثّ على الصدقات، ويُعلي شأنها، وسعياً لتفريج كربهم وإسعادهم.

طباعة