مرافق ومصانع بـ 30 مليون درهم لتأهيل النزلاء في عجمان

كشفت القيادة العامة لشرطة عجمان عن تنفيذ وتطوير عدد من المشروعات والمرافق الخدمية الشرطية، بكلفة 30 مليون درهم، منها مركز الجرف الشامل، ومركز جديد للتوقيف، جارٍ إنشاؤه وتطويره بخدمات على أعلى المستويات، وإنشاء مصنع للأثاث، ومصنع لصناعة حقائب النساء لتدريب النزيلات، وتطوير حضانة نزيلات سجن النساء.

وأكد القائد العام لشرطة عجمان، اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، أن هناك مباني لمراكز أمنية جارٍ إنشاؤها، منها مركز أمني شامل في منطقة الجرف، ومن المتوقع افتتاحه منتصف العام الجاري، لتقديم الخدمات الأمنية للمتعاملين، لافتاً إلى أن المركز القديم سيتم تشغيله، لاستقبال الحالات الاجتماعية والدعم الاجتماعي، مضيفاً أنه جارٍ إنشاء مبانٍ جديدة في المنشآت العقابية والإصلاحية وتطويرها.

وتابع أن هناك عنبراً جديداً للتوقيف، جارٍ إنشاؤه في المؤسسة العقابية والإصلاحية، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذه منتصف العام الجاري، لتقديم خدمات جديدة بمعايير عالية الجودة، وفق أعلى معايير حقوق الإنسان، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق مع شركة صينية، لإنشاء مصنع للأثاث لتدريب وتأهيل النزلاء، جارٍ تجهيزه، لافتاً إلى وجود مصنع آخر، لصناعة حقائب النساء لتدريب النزيلات فيه.

وأشار النعيمي إلى أن هناك حضانة للأطفال قيد الإنشاء، سيتم تخصيصها لأبناء النزيلات، مبيناً أن هذه الحضانة ستكون داخل عنبر النساء، وستمكن الأم من رؤية طفلها باستمرار.

وأوضح أن النزيل يخضع لبرامج متنوعة رياضية واجتماعية ودينية، والعمل على إعادة تأهيله مهنياً وثقافياً ودينياً، من أجل أن يعود إنساناً جيداً ومنتجاً في المجتمع.

طباعة