حسين شبكشي: التحدي التقني الخطر الأكبر على الصحافة العربية

    صورة

    اعتبر الكاتب الصحافي، حسين شبكشي، أن أبرز تحد يواجه الإعلام العربي حالياً هو التطور التقني والذكاء الاصطناعي، إذ أصبح الاعتماد على التكنولوجيا في صناعة ونشر المواد الإعلامية أكبر وأسرع من الوسائل التقليدية، مؤكداً أن التحدي التقني أكبر خطر على الصحافة، بسبب تأثيره السلبي في عطاء العنصر البشري.

    وقال في جلسة بعنوان «خطاب الإعلام العربي»، أمس، إن المطلوب من الإعلام في العالم العربي أن يندرج تحت منظومة جديدة سياسية واجتماعية واقتصادية، حتى يكتسب جدارة وصدقية، لافتاً إلى أن الخطاب الإعلامي العربي كان ضحية لتدخل الدين في السياسة والسياسة في الاقتصاد.

    وأشار إلى أن الإعلام العربي شهد في الماضي وجود كيانات مستقلة، إلا أن المهنة تأثرت سلباً بتدخل المال العام، والمال الخاص حيّدها عن المهنية والصدقية.

    وأكد أنه «لا يوجد خطاب إعلامي عربي موحد، بل خطابات متعددة، حسب كل بلد عربي»، معتبراً أن «هذا التنوع صحي، لأنه يوفر للمتلقي صوراً ومواد إعلامية متعددة».

     

     

    طباعة