4 أسر إماراتية متميزة تفوز بجائزة "خليفة التربوية"

اعتمد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس امناء جائزة خليفة التربوية أسماء الفائزين في الدورة الثانية عشرة للجائزة 2018-2019 من داخل الدولة وعلى مستوى الوطن العربي.

كما اعتمد سموه جائزة منح مجال الشخصية التربوية الاعتبارية لهذه الدورة الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية وذلك تقديراً لجهودها في دعم منظومة التعليم والارتقاء بمسيرة هذا القطاع الحيوي.

واعتمد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان منح الجائزة عن فئة الأسرة الإماراتية المتميزة والتي فازت بها 4 أسر إماراتية تقديراً لجهودها في دعم العملية التعليمية . ويشهد سموه حفل تكريم الفائزين للدورة الحالية يوم الاثنين الموافق 15 أبريل 2019.

وأكدت الأمين العام لجائزة خليفة التربوية أمل العفيفي، على اعتزاز الجائزة وتشرفها بأن تحمل اسم غالياً على قلوبنا كافة وهو اسم راعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، الذي يولي مسيرة التعليم جل اهتمامه وعنايته بهذا القطاع الحيوي الذي يعنى ببناء الأجيال، والاستثمار في الإنسان باعتباره أغلى ثروات الوطن.

واشادت العفيفي بالدعم الذي يحظى به قطاع التعليم في الدولة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات .

واشارت الأمين العام للجائزة إلى أن جائزة خليفة التربوية ومنذ انطلاقها في العام 2007 شكلت نقلة نوعية نحو نشر ثقافة التميز في الميدان التربوي، وتحفيز العاملين به في المدارس والمعاهد ومؤسسات التعليم العالي وكذلك المؤسسات المجتمعية على الإبداع والابتكار، وتدشين مشروعات، وطرح مبادرات رائدة تنهض بالعملية التعليمية محلياً وعربياً، ومن هنا التزمت الجائزة بأفضل الممارسات العالمية في طرح المجالات المعزز لثقافة التميز في دوراتها المختلفة محلياً واقليمياً، مع تنوع هذه المجالات من دورة إلى أخرى بحيث تواكب ما يشهده قطاع التعليم من تطور تقني ومعرفي على مستوى الدولة والعالم .

وحول الدورة الثانية عشرة للجائزة أوضحت أمل العفيفي أن هذه الدورة شهدت جهوداً كبيرة من قبل الأمانة العامة للجائزة واللجان الفنية والمتخصصة التي قدمت برامج وورش عمل تطبيقية لتعزيز ثقافة التميز في الميدان وتشجيع المرشحين على الانخراط في هذه الدورة.

وقالت العفيفي إن القائمة ضمت الآتي : مجال التعليم العام ( فئة المعلم المبدع ): بدرية محمد جمعه النقبي تخصص الرياضيات من مدرسة الرؤية للتعليم الأساسي والثانوي بوزارة التربية والتعليم برأس الخيمة، وحنان شاهر سعادة المراشدة تخصص الرياضيات من مدرسة البادية بوزارة التربية والتعليم بالعين، ورانيا محمد حسن سالم تخصص اللغة العربية من مدرسة الجاهلي بوزارة التربية والتعليم بالعين، وشيخة محمد راشد الزحمي تخصص العلوم من مدرسة صفية بنت حيي للتعليم الأساسي بوزارة التربية والتعليم بالفجيرة، وليلى عبيد سالم اليماحي تخصص اللغة العربية من مدرسة مربح للتعليم الثانوي بوزارة التربية والتعليم بالفجيرة، وناعمة محمد راشد الحبسي تخصص اجتماعيات من مدرسة نورة بنت سلطان للتعليم الأساسي والثانوي.

بوزارة التربية والتعليم برأس الخيمة، ونعمة سعيد عبدالله الحبسي تخصص العلوم من مدرسة الظيت للتعليم الاساسي بوزارة التربية والتعليم برأس الخيمة، ونهى حسين عبده حسانين تخصص اللغة العربية من مدرسة الوليد بن عبدالملك بوزارة التربية والتعليم بأبوظبي، وهبة الله محمد عبدالفتاح عبدالعزيز تخصص رياض أطفال من مدرسة النرجس بوزارة التربية والتعليم بالعين، ووسام محمد حامد أبو العمايم تخصص تربية موسيقية بمدرسة الأصايل بوزارة التربية والتعليم بأبوظبي .

وفي مجال التعليم العام ( فئة المعلم المبدع عربياً ) : أمل بنت صالح بن علي سلبع تخصص اللغة العربية من مدرسة المتوسطة 12 ـ نجران بوزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، وأمل بنت علي بن عطية الغامدي تخصص اللغة العربية من مدرسة الثانية 76 ـ جدة بوزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، وليلى أحمد عبدالله الجبالي تخصص الرياضيات من مدرسة عائشة بنت أبي بكر بوزارة التربية والتعليم بالمملكة الأردنية الهاشمية .

وفي مجال أصحاب الهمم ( فئة الأفراد ) : عائشة أحمد سعيد صالح الجابري مدرس متخصص بمركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الهمم بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم .

وفي  مجال أصحاب الهمم ( فئة المؤسسات والمراكز ) : جمعية الإمارات لمتلازمة داون من وزارة تنمية المجتمع .

وفي مجال التعليم العالي على مستوى الدولة والوطن العربي ( فئة الأستاذ الجامعي المتميز في البحث العلمي ) : الدكتور أحمد عباد الدره أستاذ مشارك من جامعة خليفة بدولة الإمارات العربية المتحدة، الدكتور عبد النبى البيومى قابيل وكيل كليه الهندسه من جامعه طنطا للدراسات العليا والبحوث بجمهورية مصر العربية .

وفي مجال التعليم العالي على مستوى الوطن العربي ( الأستاذ الجامعي المتميز في التدريس ): الدكتور يوسف عبدالوهاب عطية أستاذ دكتور من جامعة الملك عبدالعزيز بالمملكة العربية السعودية .

وفي مجال التعليم وخدمة المجتمع ( فئة المؤسسات ) : مشروع بعنوان " كن مبادر " إدارة مسرح الجريمة بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي .

وفي مجال التعليم وخدمة المجتمع ( فئة الأسرة الإماراتية المتميزة ) : أسرة أحمد مصبح خليفة النيادي، وأسرة خالد حسين بن علي بن حماد، وأسرة راشد عبيد علي المهيري، وسليمان محمد إسماعيل البلوشي .

وفي مجال البحوث التربوية على مستوى الوطن العربي ( فئة البحوث التربوية): بحث بعنوان " برنامج مقترح باستخدام استراتيجية المعرفة السابقة والمكتسبة في تنمية المفاهيم النحوية لدى طلاب المرحلة الثانوية واتجاهاتهم نحوها بمنطقة المدينة المنورة" للدكتور سلطان حميد الجابري مشرف اللغة العربية بمكتب التعليم بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، وبحث بعنوان " القيادة المدرسية في جمهورية سنغافورة (آلياتها، وممارساتها، والإفادة منها) للدكتور محمد علي الخريزي المشرف على رؤية 2030 بإدارة التعليم بمحافظة القنفذة بالمملكة العربية السعودية.

وفي مجال التأليف التربوي للطفل على مستوى الدولة والوطن العربي ( فئة الإبداعات التربوية) : " سلسلة قصصية  " الغيمة ديما في ليوا، فراشة السعادة، هكذا تبنى الأوطان، شمعة وقلم، النحلة عسولة والبعوضة المغرورة" لعائشة علي الغيص اختصاصي أول تجريب وتقييم من وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة،

 

طباعة