«خيرية النعيمي»: خدمة جديدة لصيانة المساكن المحترقة خلال 7 أيام

محمد الرفاعي - عجمان

كشفت مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في عجمان، خلال مؤتمر صحافي عقدته، أمس، لإطلاق حملتها الرمضانية، عن إطلاق خدمة جديدة لصيانة المساكن التي تتعرض لحرائق، أو لظروف طارئة أخرى، تضمن إنجاز الصيانة لها خلال سبعة أيام من تلقي الطلب، وتجهيزها باحتياجاتها الكاملة.

وقالت إنها أجرت صيانة لـ61 مسكناً للمواطنين، خلال العام الماضي، بثلاثة ملايين درهم، فيما أجرت، منذ بداية العام الجاري، صيانة لـ20 مسكناً، بكلفة إجمالية بلغت 1.5 مليون درهم. وهي تمثل الدفعة الأولى من 100 مسكن تستهدف صيانتها خلال العام الجاري.

وأكدت المؤسسة أن كلفة المشروعات الخيرية في رمضان تبلغ 25 مليون درهم، بزيادة على العام الماضي بنسبة 50%.

وأكدت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، المدير العام للمؤسسة، تنفيذ مشروعات خيرية عدة، أهمها مشروع «زكاة المال» الذي يبلغ عدد المستفيدين منه أكثر من 10 آلاف شخص. ومشروع توزيع المير الرمضاني من خلال توزيع المواد الغذائية لذوي الدخل المحدود من الأسر المحتاجة. وتستفيد منه 4000 أسرة، والمشروع الثالث هو إفطار صائم الذي يتضمن توفير وجبة الإفطار لبعض المساجد والخيم الرمضانية، ويبلغ عدد الوجبات المقدمة 7500 وجبة يومياً.

وقالت إن المشروع الرابع يتمثل في «زكاة الفطر» التي توزع على المستحقين قبل العيد بيوم واحد، ويستفيد منها نحو 2000 شخص وأسرهم، فيما خصص المشروع الخامس لتوزيع «كسوة العيد» على الأيتام، ويستفيد منه 255 يتيماً ومحتاجاً من المؤسسة وبعض المؤسسات التي تحتضن أيتاماً.

وبينت النعيمي أن المشروع السادس خصص لـ«فوالة العيد»، والسابع خصصته المؤسسة لـ«عيدية العيد» للأيتام، التي توزع على الأيتام والأطفال قبل العيد لشراء ما يلزمهم من هدايا.


3

ملايين درهم الكلفة الإجمالية لصيانة 61 مسكناً لأسر متعففة في عجمان.

طباعة