«إقامة دبي» تدشن صرافاً آلياً لأصحاب الهمم

المري خلال تدشين الصراف الآلي في المقر الرئيس للإدارة. من المصدر

دشّنت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي صرافاً آلياً لخدمة أصحاب الهمم، يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويخدم ذوي الإعاقتين البصرية والحركية، بالتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي.

ويتيح الصرّاف أربع خدمات أساسية تتناسب مع متطلبات أصحاب الهمم، وهي السحب النقدي، والاستفسار عن الرصيد، وإصدار كشف الحساب المصغّر، إضافة إلى تغيير رقم التعريف الشخصي، كما تتيح أيضاً خدمة صوتية، علاوة على تقديم كل خدمات الصرافة الاعتيادية للأشخاص من غير ذوي الإعاقة، بما في ذلك السحب النقدي، ودفع فواتير الخدمات والتبرعات، وغيرها.

وأفاد مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء محمد المري، بأن الإدارة تعتبر أول جهة حكومية على مستوى الإمارة تقدم خدمة الصرافة الإلكترونية لأصحاب الهمم بكل مرونة، ودون الحاجة لمساعدة الآخرين، وذلك في مقرها الرئيس.

وأكد أن إقامة دبي مؤسسة داعمة وجاذبة لأصحاب الهمم، من خلال توفير كل المتطلبات التي تسهل عليهم حياتهم، وتمكنهم من إنجاز معاملاتهم دون أية عوائق.

ولفت إلى أن الإدارة لديها 22 موظفاً من أصحاب الهمم، مختلفي الإعاقات، جميعهم تقدم الإدارة لهم برامج ومبادرات تعزز قيم ومفاهيم السعادة لديهم.

وقال المري إن مبادرة الصراف الآلي تأتي تماشياً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وتنفيذاً للمبادرة الكريمة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي «مجتمعي - مكان للجميع»، الرامية إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020.

طباعة