شرطي يخاطر بحياته وينقذ 3 أسر علقت مركباتها

الشرطي سالم حسين الهوتي. من المصدر

أنقذ الشرطي سالم حسين الهوتي (25 عاماً)، من القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، أمس، ثمانية أشخاص من ثلاث عائلات من خطر الغرق، إثر تعطل مركباتهم في مجرى مياه وادي البيح نتيجة سقوط الأمطار الغزيرة، حيث قفز وسط مياه الوادي القوية، وربط المركبات العالقة بمركبة دورية الشرطة، التي سحبتهم إلى البر بسلام.

وقال الهوتي، لـ«الإمارات اليوم»: «تلقينا في شرطة رأس الخيمة، مساء أول من أمس، ثمانية بلاغات عن تعطل مركبات وسط مجرى مياه وادي البيح وبداخلها عائلات وأطفال، حيث قمت على الفور برفقة أربعة من رجال الشرطة بتجهيز دورية المرور بالأجهزة اللازمة لعمليات الإنقاذ، وفور وصولنا رصدنا ثلاث مركبات، منها مركبتان لأسرتين مواطنتين، ومركبة أخرى لأسرة آسيوية، عالقة وسط مجرى الوادي في وضع خطير».

وأضاف: «باشرنا على الفور دخول مجرى الوادي، واقتربنا من المركبة الأولى، التي كانت بوضعية غير مستقرة نتيجة جرفها من مياه الوادي بشكل قوي، حيث رصدنا بداخلها مواطناً وزوجته، وأبلغتهما بأنهما سيتم إنقاذهما بأمان، وأن عليهما الالتزام بتعليماتنا لتفادي تدهور المركبة بسبب قوة المياه المتدفقة».

وأكمل: «قفزت في مجرى الوادي وتمسكت بمركبة الشرطة بقوة حتى لا تجرفني مياه الوادي، وقمت بربط الحبل الموصول بمركبة الشرطة بمركبة المواطن العالقة في الوادي، وتم سحبها للخارج بأمان وتم إنقاذ الأسرة من الخطر»، وقال «إن أي خطأ في عملية الإنقاذ قد يعرضني، ويعرض الآخرين للخطر، لذلك كنت حذراً في التعامل مع مجرى الوادي الخطير».

وأضاف أنه بعد إنقاذ المركبة الأولى توجهنا لإنقاذ المركبة الثانية، التي كانت بعيدة عن موقعنا لذلك دخلنا مجرى الوادي بحذر شديد، حفاظاً على سلامتنا وللوصول إلى هدفنا بشكل آمن، وتابع: «فور وصولنا للمركبة تبين أن بداخلها أسرة مواطنة مكونة من مواطن وزوجته وطفلهما، فقفزت في مياه الوادي وقمت بربط مركبتهم بحبل بمركبة الشرطة، وتم سحبها بأمان إلى البر، وتقديم الخدمات اللازمة للأسرة والاطمئنان على سلامتها».

وأوضح: «ذهبنا لإنقاذ المركبة الثالثة، وتبين أن بداخلها أسرة مكونة من ثلاثة أشخاص، وكانوا في حالة هلع نتيجة جرف مياه الوادي مركبتهم نتيجة قوة المياه المتدفقة، وهطول الأمطار الغزيرة في الوقت نفسه»، وتابع: «قفزت مجدداً لمياه الوادي، وقمت بربط المركبة العالقة بمركبة الشرطة، وتم سحبها إلى البر بأمان».

وأضاف أن بقية الدوريات وأفراد الشرطة والإنقاذ، قاموا بإنقاذ وسحب بقية المركبات العالقة في الوادي إلى البر، حيث كانت تعود جميعها لشباب مواطنين قاموا بدخول مجرى الوادي، اعتقاداً أن بإمكانهم قطع طريق الوادي بسرعة، إلا أنهم فوجئوا بقوة جريان الوادي، ما تسبب في تعطل مركباتهم وعدم تمكنهم من الخروج للبر، بسبب ارتفاع منسوب مياه الوادي.

طباعة