يضم تقنيات حديثة تسهم في دقة وسرعة الفحص

افتتاح مركز المتكاملة لفحص وتسجيل المركبات في القوز

الطاير خلال افتتاح مركز المتكاملة لفحص وتسجيل المركبات. من المصدر

افتتح المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير، مركز المتكاملة لفحص وتسجيل المركبات في منطقة القوز، الذي يعدّ من أكبر مراكز الفحص الفني والتسجيل في دبي، حيث يقع على مساحة 140 ألف متر مربع، ويخدم مناطق ذات كثافة سكانية عالية.

ويقدم المركز خدمات فحص وتسجيل المركبات، وتأمين المركبات، وخدمات لوحات أرقام المركبات، وفحص وتصدير المركبات، إلى جانب خدمة غسيل وصيانة وصبغ وتلميع المركبات، وخدمات إصلاح الإطارات وصيانة كهرباء ومكيف المركبة.

وتفقد الطاير حارات الفحص، التي يبلغ عددها ستة خطوط (حارات) لفحص المركبات بمختلف أحجامها، إلى جانب موقع خاص لفحص الدراجات، كما تفقد قاعة الخدمة، والخدمات الإضافية التي يقدمها المركز، وتقدر الطاقة الاستيعابية للمركز بنحو 1800 مركبة يومياً، حيث تقدر الطاقة الاستيعابية للخط الواحد بنحو 25 مركبة في الساعة الواحدة، ويقدم المركز خدماته للمتعاملين من يوم السبت إلى الخميس، من الساعة السابعة صباحاً حتى السابعة مساءً.

واطلع على الخطوات التي تمر بها عملية فحص المركبة والتي تبدأ باستقبال المركبة وتصوير لوحة الأرقام، ثم يتم التخاطب مع النظام المروري من لحظة دخول المركبة لخط الفحص، بعدها يتم فحص الأجزاء الخارجية للمركبة من الأنوار الأمامية والخلفية، ثم فحص الفرامل وأجهزة التعليق، يليها فحص أسفل المركبة و«الشاصي» عبر تقنية تصوير حديثة قادرة على كشف الأعطال.

وزوّد المركز بأحدث التقنيات العالمية في مجال فحص المركبات، التي تسهم في دقة وسرعة عملية الفحص، كما يوفر المركز خدمات ذكية تتيح للمتعاملين إنجاز معاملاتهم عبر الهواتف والأجهزة اللوحية، كما يعتمد أحدث التقنيات العالمية المعتمدة في مجال المراقبة والأمن، منها شاشات مراقبة موزعة أمام خطوط الفحص لمراقبة الزمن المستغرق وكفاءة الفاحصين، وشاشات مراقبة في غرفة التحكم المركزية تبين الحالة التشغيلية في كل خط، وشاشات مراقبة لصالة خدمة المتعاملين لمتابعة سير العمل فيها.

وأكد الطاير التزام الهيئة بتقديم أرقى وأفضل الخدمات للمتعاملين، وفق المعايير العالمية المتبعة في خدمات فحص وتسجيل وترخيص المركبات، مشيراً إلى أن التوسع في افتتاح مراكز فحص المركبات يأتي في إطار حرص الهيئة للوصول للمتعاملين في مختلف المناطق، بهدف توفير عاملي الوقت والجهد من خلال انتشار هذه المراكز في مختلف مناطق الإمارة، وتحديداً المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.

وأضاف أن افتتاح مراكز جديدة لفحص وتسجيل المركبات يتم من خلال دراسة ميدانية شاملة لاختيار المواقع المناسبة، حيث يزور فريق الدراسة المواقع المراد إنشاء المراكز الجديدة فيها، والنظر في أمور مهمة عدة، منها الكثافة السكانية للمنطقة، وعدم وجود مركز قريب نسبياً لموقع الفحص الفني الجديد، وعدم التأثير في حركة السير في الطرق المحيطة بالمركز، إلى جانب مراعاة الزيادة المطردة لعدد المركبات في الموقع المحيط بالمركز الجديد.

طباعة