اللجنة الوطنية للانتخابات تبحث تصورات العملية الانتخابية

ناقشت اللجنة الوطنية للانتخابات في اجتماعها الثاني، الذي عُقد برئاسة وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، عبدالرحمن محمد ناصر العويس، الاستعدادات للانتخابات المقبلة.

واطلعت اللجنة على دراسة بشأن تطوير الأنظمة الذكية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، تم إعدادها من لجنة الأنظمة الذكية التابعة للجنة الوطنية للانتخابات، والتباحث في سبل تطوير العملية الانتخابية بما يواكب جميع التطورات التي تسهم في التجربة الانتخابية المقبلة وتسهيل إجراءاتها على الناخبين، بما يجسد توجهات القيادة في توظيف التقنيات الحديثة على الشكل الأمثل.

كما تم خلال الاجتماع استعراض ومراجعة التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس، والاطلاع على التصورات الإعلامية وسبل تعزيز الهوية المرئية، لضمان أفضل الوسائل الممكنة التي تحقق التواصل الفاعل مع أفراد المجتمع الإماراتي.

وقال العويس: «تستعد الإمارات لمحطة جديدة من محطات العمل الوطني، تستكمل فيها مسيرة إنجازات الدورات الانتخابية الثلاث السابقة، التي تأتي ترجمة لبرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، الذي يهدف إلى تمكين المجلس الوطني الاتحادي عبر بناء تجربة برلمانية تترسخ فيها قيم الشورى والمشاركة السياسية، وتتحقق من خلالها تطلعات أبناء الوطن بالإسهام الفاعل في مسيرة التنمية».

وأكد أهمية اعتماد التعليمات التنفيذية في مرحلة مبكرة، لتتمكن اللجنة من القيام بأعمالها على ضوء هذه التعليمات، وهو ما سيعزز من أداء اللجنة وفاعليتها في المرحلة المقبلة. كما اعتمدت اللجنة الوطنية للانتخابات، خلال الاجتماع، تشكيل لجان الإمارات الخاصة بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

طباعة