شرطة أبوظبي تنمّي المعرفة بمسابقة للقراءة

أطلقت شرطة أبوظبي مسابقة القراءة للمواطنين والمقيمين، على مستوى الدولة، بهدف تعزيز وترسيخ وتنمية المعرفة تزامناً مع مارس، «شهر القراءة» في دولة الإمارات.

وتهدف المسابقة، التي تنظّمها اللجنة الفنية للقراءة، إلى بناء مجتمع قارئ ومثقف، وتُتيح للراغبين الفرصة للمشاركة في قراءة كتاب في ستة مجالات تتضمن: المجال الأمني، والسعادة والإيجابية، والتسامح، والذكاء الاصطناعي واستشراف المستقبل، وتطوير الذات، والحوكمة والشفافية.

وتركز المسابقة على تلخيص الكتاب بشكل يضمن التطرق إلى أهم النقاط الرئيسة التي تغطي موضوع الكتاب، وعرض المحتوى بشكل ملخص وبأسلوب المشارك، وتسليم التلخيص من خلال الدخول إلى موقع القيادة العامة لشرطة أبوظبي على الإنترنت، وتعبئة استمارة مسابقة القراءة والالتزام بشروطها وأحكامها.

وأوضحت شرطة أبوظبي أن المسابقة تأتي في إطار الحرص على تنفيذ توجيهات القيادة بإطلاق مبادرات هادفة تزامناً مع شهر القراءة الوطني، الذي يسعى إلى تعزيز الثقافة وتحويل القراءة إلى عادة يومية لدى كل فئات المجتمع، من منطلق الاهتمام ببناء الإنسان، وتحفيز المبادرات الهادفة التي تعمل على الارتقاء بمستواه المعرفي والثقافي.

ويشار إلى أن الدولة وضعت أطراً تشريعية، وبرامج عمل مستدامة، واستراتيجيات متكاملة، لبناء نهضة حضارية ومعرفية، من خلال تعزيز وعي الجيل الصاعد بدور القراءة، في صقل الشخصية، وتطوير القدرات والمهارات الفكرية والنقدية، وغرس شغف المعرفة والثقافة في عقول أجيال الغد، ورفدهم بأدوات المستقبل لمواجهة تحديات العصر.

وكانت الإمارات أطلقت الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، التي تستهدف أن تكون القراءة أسلوب حياة في المجتمع الإماراتي، بحلول عام 2026، من خلال التركيز على ترسيخ ثقافة القراءة، ضمن العائلة والطلبة والعاملين.

طباعة