براءة خليجية من تهم السحر والشعوذة

حكمت محكمة استئناف الفجيرة ببراءة خليجية (55 عاماً) من تهمة عمل سحر وشعوذة لثلاثة من أبناء زوجها، وسرقة أثاث منزل الزوجية بعد طلاقها، بالإضافة الى تهمة شتم زوجها.

وتعود التفاصيل بعد أن قامت المتهمة برفع دعوى ضرب وتعدٍّ ضد طليقها وأبنائه، فقاموا برفع دعوى سرقة وإتيان سحر وشعوذة ضدها واتهموها بشتم وسب زوجها، إذ رفع أبناء (الزوج الثلاثة) قضايا يتهمونها فيها بعمل شعوذة وسحر، بقصد التأثير فيهم، وإيذائهم.

وبحسب الجلسات السابقة وتحقيقات النيابة العامة أفادت المحامية، نورة الهاجري، في مرافعتها بأن الشاكين (وهم أبناء الزوج) قدّموا بلاغات عدة لدى جهات الاختصاص، تفيد بقيام زوجة أبيهم بعمل سحر لهم، إلا أنه لم يكن هناك أي دليل مادي يدل على صدق الدعوى، سواء طلاسم أو بعض الكلمات المكتوبة، ما يؤكد كيدية الدعوى.

من جانبها، أنكرت المتهمة ما نُسب إليها من تهم، مؤكدة قوة علاقتها مع أبناء زوجها، الذين ربّتهم قبل 25 عاماً، موضحة أن أبناء طليقها تهجّموا عليها في منزلها بالضرب، متّهمين إياها بامتهانها السحر والشعوذة.

طباعة