نظام جديد لقيد المهندسين في أبوظبي

أطلقت دائرة التخطيط العمراني والبلديات، أمس، في بلدية أبوظبي، النظام الجديد الخاص بقيد المهندسين، للارتقاء بجودة الأعمال والخدمات في قطاع التخطيط والتصميم الهندسي والبناء في إمارة أبوظبي، من خلال توفير أفضل الخبرات الهندسية والأكاديمية، وتعزيزاً لممكنات تحقيق هدف التنمية المتكاملة والمستدامة في العاصمة، بما يتماشى مع خطة أبوظبي والنمو الاقتصادي.

ويهدف النظام الجديد، الذي تم تطويره بالتعاون مع المعنيين في القطاعين العام والخاص، إلى تنظيم مزاولة المهنة في مجالات الهندسة المتصلة بمجالات البناء والتشييد، من خلال إنشاء سجل مهني وإحصائي يوثق بيانات المهندسين والمعماريين، ويحصر مؤهلاتهم الأكاديمية، ويؤكد كفاءاتهم وخبراتهم العملية، وإرساء قواعد الالتزام بأخلاقيات ممارسة المهنة والارتقاء بمستواها والحرص على تطويرها المستمر، وبناء كفاءات متميزة.

ويُلزم نظام وتعليمات قيد المهندسين الجديد، الذي اعتمدته دائرة التخطيط العمراني والبلديات، جميع المهندسين في شركات المقاولات والمكاتب الاستشارية الهندسية في إمارة أبوظبي، بالتسجيل المباشر فيه، والعمل على إصدار البطاقات الرسمية التي ستخوّل لهم التعامل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، والتي تشمل بطاقة مهندس متدرب، وبطاقة مهندس مزاول، وبطاقة مهندس متخصص.

طباعة