بلدية الشارقة تصلح خللاً مفاجئاً بخط ضخ مياه للصرف الصحي

أكّد مدير عام بلدية مدينة الشارقة، ثابت سالم الطريفي، أن الفرق التابعة لقطاع الزراعة والبيئة في بلدية مدينة الشارقة، وتحديداً من إدارة الصرف الصحي، تمكنت من التعامل مع حادث انكسار مفاجئ بخط ضخ مياه الصرف الصحي الرئيس الناقل إلى محطة المعالجة الرئيسة بالمنطقة الصناعية الخامسة، ما أدى إلى تدفق المياه إلى الطرق الداخلية بالمنطقة والشارع الصناعي الأول، حيث تم العمل وفق أرقى المعايير من خلال الذكاء الاصطناعي لاستخدام التحكم بالخط الرئيس عن طريق إيقاف تدفق المياه إليه، لسهولة التعامل مع الانكسار، كما تم تفعيل خطة الطوارئ من سجل المخاطر التابع للبلدية، وبذلت الفرق جهوداً كبيرة وواصلت العمل منذ الساعات الأولى لصباح اليوم، من خلال الصهاريج وأسطول المعدات الثقيلة لدى البلدية، وواصلت عملها بكفاءة عالية في سحب المياه ومعالجة الخلل بأقصى سرعة حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات، ويأتي ذلك ضمن استراتيجية البلدية في التعامل مع الحالات الطارئة بكل حرفية وسرعة، من خلال الفرق المؤهلة لديها، وأسطول المعدات الثقيلة.

من جانبه، أوضح مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة في بلدية مدينة الشارقة، المهندس حسن التفاق، أن الخلل نتج عن كسر عَرَضي في الخط الرئيس فجر اليوم، وعلى الفور تم تفعيل خطة الطوارئ، وتوجهت كل الفرق المؤهلة التابعة للبلدية مزودة بالصهاريج وأسطول من المعدات الثقيلة، وباشرت بالعمل على إصلاح الكسر، حيث بذلت الفرق جهوداً كبيرة، وواصلت العمل من أجل الإنجاز في أسرع وقت للتخلص من كميات المياه في الشوارع، وتسهيل حركة السير.
 
وأشار إلى أنه تم توزيع فرق العمل، كلّ حسب اختصاصه، وتوزيع الصهاريج اللازمة في أماكن تجمعات المياه، والتنسيق مع القيادة العامة لشرطة الشارقة لتسهيل حركة السير، وقد تمت السيطرة على الخلل في وقت قياسي وفق أحدث المعدات والتحكم عن بعد بجميع الخطوط، واستخدام الصهاريج ونقل المياه لمحطات تصريف أخرى مدرجة في الجدول المعتمد لدى البلدية للتعامل مع الأخطار أو حالات الطوارئ، موضحاً أنه تم عمل طفح للمياه في المنطقة المحيطة بالخلل، لتفادي طفح المياه في المناطق الأخرى.

وثمنت بلدية مدينة الشارقة التعاون الذي أبدته القيادة العامة لشرطة الشارقة لمعالجة هذا الخلل، من حيث تسهيل وصول المعدات الثقيلة اللازمة للعمل، وتسهيل حركة السير لمستخدمي الطرق وتنظيمها.

طباعة