حضانات أطفال تحظر مشاهدة يوتيوب كيدز بسبب"مومو"

أبلغ أولياء أمور طلبة في حضانات ورياض أطفال تعرض أطفالهم لمشاهد مخيفة ومرعبة خلال مشاهدتهم للتليفزيون داخل الصفوف الدراسية، مشيرين إلى أن البرنامج اليومي في الحضانات يتضمن مشاهدة التليفزيون لمدة لا تقل عن ساعتين بحجة تعليم اللغة للأطفال ومساعدتهم على النطق بشكل سليم، فيما كشفت معلمات بحضانات في أبوظبي، تلقيهن تعليمات من إدارات حضاناتهم بمنع تشغيل يوتيوب كيدز بعد انتشار تحذيرات ظهور "تحدي مومو" داخل مقاطع الكرتون الخاصة بالأطفال.

وقالت أم لطفل في الثالثة من عمره، سلوى حسن، "أبلغني طفلي بأنه يخاف من ظهور الوحش له وبسؤاله اتضح انه شاهد أحد المشاهد المخيفة في مسلسل كرتون أطفال خلال تواجده بالحضانة، مشيرة إلى أنها راجعت الحضانة وطلبت منهم عدم عرض مثل هذه الأمور على الأطفال.

فيما أشارت ماجدة أحمد، والدة لطفل 3 سنوات ونصف، بأن أبنها تعرف على شخصية مومو "فتاة ذات شعر كثيف وعينين بارزتين وابتسامة شيطانية مرعبة" وأخبرها بأنه شاهدها مسبقاً في أحد برامج الكارتون، مشيرة إلى أنها راجعت الحضانة وطلبت منهم كشف بأسماء مسلسلات الأطفال التي يتم عرضها وفوجئت بأن العرض يكون مباشرة من خلال تطبيق يوتيوب كيدز دون أي مراجعة أو تدخل من معلمة الصف.

فيما دعا ذوو طلبة، أحمد صلاح، ومرام سعيد، وغادة إسلام، وإيمان جمال، إلى ضرورة تنظيم عملية عرض البرامج داخل الحضانات ورياض الأطفال، وأن تقوم الجهات الرقابية المختصة بالإشراف على الحضانات والمدارس، بتحديد البرامج المسموح بها وترخيص عرضها لضمان عدم تسلل مفاهيم خاطئة للأطفال، أو تعريض سلامتهم النفسية للخطر، خاصة وأن أبنائهم يشاهدون يومياً مسلسلات أطفال "كرتون" داخل الصفوف الدراسية، ويتأثرون بها بشدة ويحاولون تقليدها.

فيما تواصلت الجريدة مع دائرة التعليم والمعرفة، بصفتها الجهة المسؤولة عن الحضانات في الإمارة وسؤالها عن آلية متابعة الحضانات ورياض الاطفال وطرق التأكد مما يتم عرضه على الأطفال؟ وهل تم إصدار أي تنبيه للحضانات والمدارس في الفترة الأخيرة بضرورة مراقبة المحتوى المعروض على الأطفال وخلوه من أي أمور تشكل خطرا على سلامتهم النفسية وتؤثر في تشكيل شخصياتهم، وأفادت الدائرة بأنها ترسل فرق الامتثال لزيارة دور الحضانة بشكل منتظم، وتتلقي كل حضانة تقريرا مفصلا عن الزيارة.

في المقابل أكدت معلمات في حضانات بأبوظبي "طلبن عدم ذكر أسمائهن" تلقيهن تعليمات من المسؤولين عن الحضانات بعدم تشغيل مسلسلات الأطفال عبر الإنترنت، وذلك بعد رصد مشاهد غير لائقة في المسلسلات، وانتشار تحذيرات على شبكة الأنترنت خاصة بوجود صورة مرعبة تظهر في مقاطع الكرتون الخاصة بالصغار تحت مسمى "تحدي مومو"، وتستهدف الصغار وتطلب منهم تنفيذ أمور تشكل خطورة عليهم.

وأشارت المعلمات إلى أن الحضانات استبدلت طريقة العرض المباشر، بمسلسلات كرتون مسجلة مسبقة لنفس الشخصيات المحببة للأطفال، ولكن تمت مراجعتها للتأكد من مضمونها التعليمي الإيجابي وخلوها من أي مشاهد لا تتلاءم مع الأطفال.

جدير بالذكر أن تحدي مومو هو شخصية تظهر على هيئة فتاة ذات شعر كثيف وعينين بارزتين وابتسامة شيطانية مرعبة، وتستهدف الصغار والمراهقين، وتطلب منهم تنفيذ تحدّيات خطرة من شأنها إيذاء أنفسهم،  وقد انتشرت تحذيرات عديدة على شبكة الأنترنت من ظهور الشخصية وسط مقاطع الكرتون الخاصة بالأطفال.

 

 

 

 

طباعة