«وطني الإمارات» تعرّف مفهوم التسامح بأوراق إعلامية

صورة

أعدت مؤسسة «وطني الإمارات» سلسلة أوراق إعلامية للتعريف بمفهوم التسامح في المجالات المختلفة.

وأكدت المؤسسة في تلك الأوراق أن التسامح قيمة حياتية عالمية، فهو يعزز احترام الفرد لذاته، ويضمن وجود التلاحم والتراحم داخل المجتمعات، ويجعل هناك مسؤولية سياسية للأمم تجاه بعضها بعضاً. وأشارت إلى أن للتسامح خمسة أهداف تتمثل في حفظ الأمن والاستقرار وتنمية الإنجازات وتطوير الشعوب وحفظ الكرامة الإنسانية للفرد داخل المجتمع. وقالت «وطني الإمارات» إن التسامح حاجة مجتمعية تنعكس على المجتمع، محذرة من أن غياب هذه القيمة يؤدي إلى انتشار التعصب، وظهور سياسة الآراء المفروضة، وتعطل المصالح، وتحوّل الأفراد إلى متشددين.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، ضرار بالهول الفلاسي، إن المؤسسة أعدّت سلسلة مكونة من ثلاثة أجزاء عنوانها «أوراق عام التسامح 2019»، بأسلوب الرسوم المعلوماتية (الأنفوغرافيك).

وأشار إلى أن تلك الأوراق من إعداد مستشارة الشؤون المجتمعية في مؤسسة وطني الإمارات، الدكتورة أمل بالهول، التي تقدم من خلالها معلومات توضح كيف أصبح التسامح حاجة مجتمعية باعتباره سمة عالمية.

 

طباعة