رائدا الفضاء الإماراتيان المنصوري والنيادي يقابلان الجمهور لأول مرة

يشارك مركز محمد بن راشد للفضاء فعاليات الدورة الحادية عشر لمهرجان طيران الإمارات للآداب بإطلاق كتاب "السباق نحو الفضاء" الذي يروي تاريخ تطور برنامج الإمارات الوطني للفضاء، ويعرض التفاصيل والمحطات التي مر بها البرنامج، وجهود فريق مركز محمد بن راشد للفضاء لتطوير قدراته للوصول إلى الفضاء في وقت قياسي.

سيتم إطلاق الكتاب الجديد خلال جلسة حوارية حملت نفس عنوان الكتاب "السباق نحو الفضاء" في المهرجان يوم الجمعة 1 مارس في تمام الساعة 4 مساءً، بمشاركة رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي للتوقيع على الكتاب وبرفقة المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لروّاد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، وستدير الجلسة إيزابيل أبو الهول، المديرة المؤسِسة لمهرجان طيران الإمارات للآداب، والرئيسة التنفيذية و عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب.

وقال  يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: " مركز محمد بن راشد للفضاء هو جزء من مشروع عالمي للاستفادة من استكشاف الفضاء وتطوير علومه وأبحاثه؛ كتاب "السباق نحو الفضاء" هو توثيق للخطوات الضرورية لتحقيق هذا المشروع." وأضاف: "نأمل أن يُلهم الكتاب قرّاءه ليتابعوا رحلة المركز وأن يكونوا جزءاً منها من خلال برامجه التي تُسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع الفضاء."

"السباق نحو الفضاء" يسرد رحلة تأسيس برنامج الإمارات الوطني للفضاء الذي أُعلن عنه في عام 2017  ويتناول الأيام الأولى من الاستكشاف لقطاع الفضاء العالمي بحثاً عن شركاء في برنامج نقل المعرفة  منذ عام 2006، الذي أدى في النهاية إلى إطلاق "خليفة سات"، أول قمر اصطناعي عربي مصنوع بأيدي إماراتية 100% في 29 أكتوبر 2018 ويعتبر "خليفة سات" واحدًا من أكثر الأقمار الاصطناعية تقدمًا في فئته في العالم..

وبعد هذا الإنجاز، من المقرر إطلاق أول رائد فضاء إماراتي في 25 سبتمبر 2019، والذي سيشهد انضمامه إلى محطة الفضاء الدولية في مهمة بحث علمية لمدة 8 أيام.

كما يعمل مركز محمد بن راشد للفضاء على إطلاق مهمة إلى المريخ في عام  2020 في إطار "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ - مسبار الأمل"، إلى مدار الكوكب الأحمر لجمع بيانات علمية فريدة وقيّمة على مدار عامين من عملية الرصد التي ستبدأ في أوائل عام 2021، بالتزامن مع اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات. كما طور المركز "استراتيجية المريخ 2117"، وهي رؤية طويلة الأمد لإنشاء مدينة بشرية على سطح المريخ بحلول ذلك العام.

طباعة