بلدية دبا الحصن تفتتح المرحلة الأولى من واحة النخيل

افتتحت بلدية مدينة دبا الحصن، أمس، المرحلة الأولى من مشروع واحة النخيل، الواقعة في جزيرة الحصن، قبالة القناة المائية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وحرصاً على تطوير الجزيرة واستحداث مناطق خدمية وترفيهية لتلبية احتياجات الأهالي والزوار.

وأفاد مدير البلدية، طالب صفر، بأن المرحلة الأولى تتضمن واحة للنخيل، تضم نحو 200 شجرة نخيل، زرعت وفق أبعاد متساوية، على امتداد واجهة الجزيرة، لافتاً إلى أن المشروع يتضمن تطوير واستحداث مسطحات خضراء في محيط واحة النخيل، على مساحة إجمالية تتجاوز 30 ألف متر مربع.

وأكد استحداث فواصل ومماشٍ من الإنترلوك تتيح لمرتادي الواحة الاستمتاع بجمالياتها، من دون المساس بمكونيها الطبيعي والبيئي، علاوة على رفد الواحة بالمرافق الخدمية، بما في ذلك شبكات ري أوتوماتيكية مصممة بشكل يحقق الأهداف الخدمية لري الأشجار والمزروعات.

وشدد صفر على أهمية المشروعات التي وجّه بها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وشكلت إضافة جوهرية إلى مكتسبات جزيرة الحصن بشكل خاص والمدينة عموماً.

من جانبه، قال مدير الديوان الأميري في مدينة دبا الحصن، مطر أحمد الخشري، إن المشروع يعد إضافة مهمة للجزيرة والمدينة، وسيكون له مردود إيجابي كبير من النواحي البيئية والسياحية، خصوصاً في ظل قربه من أبرز معالم دبا الحصن، كالقناة المائية، ومنطقة الكورنيش.

طباعة