ورشة عمل تناقش آليات إدارة الأزمات والكوارث إعلامياً

نظّم المكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالتعاون مع فريق إدارة الأزمات والكوارث في دبي، ورشة عمل حول آليات إدارة الأزمات والكوارث إعلامياً، واستخدام أحدث المنهجيات المتبعة في مجال الاتصال الاستراتيجي ضمن مختلف المواقف بما فيها الأوقات الحرجة، وذلك ضمن البرامج التدريبية المخصصة لأعضاء «شبكة دبي للدبلوماسية الإعلامية والاتصال الاستراتيجي» لعام 2019، حيث أكدت الورشة ضرورة تطوير منظومة الاتصال داخل المؤسسات الرسمية.

واستضافت الورشة، التي عقدت في مقر الإدارة العامة للتدريب بأكاديمية شرطة دبي، وفداً زائراً من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بالمملكة الأردنية الهاشمية.

وأكدت مديرة الاتصال الاستراتيجي بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي، علياء الذيب، أن الورشة تأتي ضمن أجندة الفعاليات والبرامج التدريبية المخصصة لأعضاء الشبكة لهذا العام، بهدف تعزيز قدراتهم واطلاعهم على أحدث آليات الاتصال الاستراتيجي التي يمكن توظيفها في مختلف المواقف، والتعرف عن قرب إلى أفضل الممارسات والخبرات والتجارب المتميزة في مجال الاتصال الاستراتيجي على مستوى دول المنطقة والعالم.

واستعرضت الورشة كذلك معدل زمن الاستجابة الإعلامية العالمية للأزمات عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث بلغ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 18 دقيقة، وفي أوروبا 13 دقيقة، بينما من المتوقع أن يصل في عام 2020 إلى 10 دقائق على «تويتر»، وثماني دقائق على «فيس بوك».

وسلطت الورشة الضوء على ضرورة تطوير منظومة الاتصال داخل المؤسسات الرسمية باتباع أحدث التقنيات وأساليب الاتصال، والوجود عبر حسابات موثقة على منصات التواصل الاجتماعي حتى تتمكن من توصيل الرسالة الرسمية في وقت قياسي لأكبر شريحة من المتابعين، والعمل ضمن منظومة موحدة تدير الأزمة أو الكارثة الطبيعية وفق جدول زمني محدد، تتكامل فيه الأدوار وفقاً لتخصص كل جهة ومدى صلتها بالأزمة.


الورشة أكدت ضرورة تطوير منظومة الاتصال داخل المؤسسات الرسمية.

طباعة