يقلل استخدام المياه اللازمة للتنظيف التقليدي

روبوت «عامل نظافة» في محطات المترو بدبي

التجربة بدأت بتنظيف محطة الاتحاد للمترو. من المصدر

باشرت هيئة الطرق والمواصلات باستخدام روبوت يتولى مهمة تنظيف محطات المترو، وذلك في إطار سعىي الهيئة إلى تبني تجربة فريدة تعتمد على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتعزيزها، ضمن استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، بما يجسّد الغاية الاستراتيجية الأولى المتمثلة في «دبي الذكية».

وقال مدير إدارة صيانة القطارات بمؤسسة القطارات في الهيئة، محمد حسن الأميري، إن استخدام الروبوت يمثل خطوة تجريبية أولى عالمياً في مجال تنظيف محطات المترو بهذه التقنية، على أن يطبق المشروع في حال نجاح التجربة التي بدأت بتنظيف محطة الاتحاد للمترو على نطاق أوسع في محطات أخرى، موضحاً أن الروبوت يتسم بالفعالية والكفاءة العالية، وهو مصمم بأسلوب تقني وفق معايير عالمية، بحيث يمكن الاستفادة منه في التقليل من استخدام المياه اللازمة للتنظيف التقليدي مع توافر قدرة كبيرة على التعقيم، إذ تتم برمجته مسبقاً على عمليات وأنماط تنظيف الأرضيات ليقوم بالعمل بشكل آلي دون الحاجة إلى التدخل البشري، باستثناء بعض الخطوات المحدودة والبسيطة، مثل إضافة المياه والبرمجة، كخطوة تحضيرية لعمل الروبوت، فيما يمكن تعديل البرمجة ليتمكن من تنظيف أرضيات وطوابق معقدة التصميم.

وأضاف أن الروبوت يمتلك عدداً من الحسّاسات وسونار (لاقط) يُسهّل من مهمته بالتنقل بين المساحات والكشف عن المعوقات، إضافة إلى تجنب الاصطدام بها. وقال إن هذه الحساسات تعمل بالليزر وتغطي مع السونار دائرة قطرها 360 درجة، كما أنه يتميز بالحجم المناسب للاستخدام في الأماكن العامة بسهولة ودون التسبب بالإزعاج لمرتادي محطات المترو، إذ لا تزيد أبعاده على 135 سم طولاً و90 سم عرضاً، مع ارتفاع يبلغ 128 سم، ويتسع خزانه لـ90 لتراً من المياه، مؤكداً أن هيئة الطرق والمواصلات تسعى دائماً لتطويع التكنولوجيا وأحدث التقنيات لخدمة المجتمع ومرافقه.

طباعة