تُنشئه «تاليس» بدعم من «توازن الاقتصادي»

مركز لـ «التدريب تحـت الماء» في الطويلة

صورة

تشهد إمكانات القوات البحرية الإماراتية تطوراً سريع الوتيرة، في أعقاب البرامج التي تم تنظيمها، أخيراً، للاستحواذ على أحدث المعدات في قطاع التسليح البحري.

وتعتمد الفاعلية التشغيلية الطويلة الأمد، لهذه الأنظمة الجديدة بشكل كبير على مستويات تدريب المشغلين، باعتبارها تقوم على خبراتهم ومهاراتهم وردود فعلهم.

ولإعداد مجموعة من المشغلين ذوي الكفاءات العالية، اختار المجلس التعاون مع مجموعة «تاليس»، للاستفادة من خبرتها في مجال محاكاة التدريبات الحربية تحت الماء، من خلال إنشاء مركز التدريب تحت الماء في مدرسة التدريب البحري بالطويلة.

وسيسعى المركز إلى توظيف إمكانات «تاليس»، كشركة رائدة عالمياً في مجال أنظمة السونار والمنتجات المخصصة للقوات البحرية، لتوفير تدريب أولي من خلال محاكي سونار عام (سفينة سطح، وطائرة هليكوبتر، وطائرات استطلاع بحري وغواصة)، إضافة إلى محاكاة واقعية تماماً مع معالجة بالوقت الحقيقي وأجهزة سونار تشغيلية، ونمذجة عالية الدقة للمعدات التي سبق أن قدمتها المجموعة إلى القوات البحرية الإماراتية. وتهدف - من خلال ذلك - إلى دعمها في تدريب الأجيال الحالية والمستقبلية، من كوادر البحرية العاملة في مجال الحرب تحت الماء.

وسيدار مركز التدريب بشكل مستقل بالكامل، وتضبط الدورات من قبل القوات البحرية الإماراتية. وستترافق المناهج والدورات التدريبية المخصصة للكوادر البحرية الحالية والمستقبلية في مجال الحرب تحت الماء، مع برامج لإعداد المدربين.

وانطلاقاً من حاجة البحرية الإماراتية للوصول إلى موارد توجيهية وتدريبية، قائمة على أحدث التقنيات لاتخاذ القرارات الصائبة في كل لحظة حاسمة بالبحر، ستوفر «تاليس» أكثر أجهزة المحاكاة تطوراً في السوق مع دمج التقنيات الرقمية الرئيسة، مثل تحليل البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي.

وتُعتبر «تاليس» شركة رائدة عالمياً في تطوير أنظمة السونار، والأنظمة البحرية الدفاعية ذات الصلة، والمزود لمجموعة من أهم القوات البحرية في مختلف أنحاء العالم. حيث دأبت على إرساء شراكات وثيقة معها لأكثر من 60 عاماً، وذلك خير دليل على الكفاءات المستدامة والخبرات الفريدة للأنظمة البحرية، التي توفرها المجموعة.

كما أعلنت مجموعة «تاليس»، ومجلس توازن الاقتصادي، عن إنشاء «تاليس إمارات للتكنولوجيا»، الشركة المحلية المملوكة بالكامل من «تاليس».

وستبدي شركة «تاليس إمارات للتكنولوجيا» التزاماً راسخاً بالاستثمار في رأس المال البشري، من خلال توظيف وتدريب قوة العمل المحلية المتمرسة. ويتمثل هدف الشركة - في هذا الإطار - في تطوير قاعدة مواهب متميزة من المواطنين الإماراتيين. وتستند البرامج التدريبية إلى فلسفة تركز على التنمية المستمرة للخبرات التقنية والمهارات القيادية، حيث يتطلب ذلك بناء علاقات قوية مع الهيئات التعليمية والكليات والجامعات، لاستقطاب المواهب الإماراتية الشابة. وسيعود هذا النموذج التعليمي المتواصل بالكثير من المنافع والتأثيرات الإيجابية على قاعدة المواهب المتميزة في البلاد، وسيسهم بشكل فاعل في دعم المستقبل الاقتصادي المشرق للبلاد وسيادتها.

• مجموعة «تاليس»، ومجلس توازن الاقتصادي، أعلنا عن إنشاء «تاليس إمارات للتكنولوجيا».

طباعة