«كهرباء الشارقة»: مياه الصنابير صالحة للشرب والطهي

المهندس راشد الليم: «احتياجات الشارقة من المياه تبلغ أكثر من 110 ملايين غالون يومياً».

أكد رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، المهندس راشد الليم، لـ«الإمارات اليوم»، أن مياه الصنابير، المرسلة من محطات التحلية إلى شبكات المياه في مختلف مناطق الإمارة، صالحة للشرب والطهي، شارحاً أن المياه المحلاة تصل إلى منازل المستهلكين خالية من الرواسب والبكتيريا.

وطالب الليم المستهلكين بالتأكد من صلاحية خزانات المياه داخل المنازل، ونظافتها من البكتيريا، وتغيير المواسير في حال تعرضها للصدأ أو التلف، لأن معظم الخزانات الموجودة على الأسطح مليئة بالترسبات والصدأ.

جاء ذلك في رده على ملاحظات واستفسارات من سكان في الإمارة تواصلوا مع «الإمارات اليوم» لمعرفة إمكان استخدام مياه الصنبور أو خزانات المياه للطبخ أو للشرب، لتقليل كلفة استخدام المياه المعبأة.

وأكد الليم أن المياه في الشارقة محلاة بنسبة 80%، وتصل النسبة في بعض المناطق إلى 100%، مضيفاً أن هناك 350 نقطة يتم من خلالها أخذ عينات من المياه لفحصها والتأكد من سلامتها.

وبيّن أن لدى الهيئة خدمة مجانية تقدمها لسكان الإمارة تتمثل في فحص الخزانات، إذ يتوجه فريق من فنييها إلى المنزل أو الشقة طالبة الخدمة للتأكد من صلاحية المياه في الخزانات العائدة لها، وتعريف سكانها بأهم الأمور التي يتعين عليهم عملها قبل استخدام المياه في حال وجود بكتيريا أو ترسبات في الخزانات، لافتاً إلى أن على السكان تنظيف الخزانات مرة في كل سنة على الأقل، وتغيير المواسير في حال أرادوا استخدام المياه للطهي أو الشرب، إذا لم يقوموا بتنظيفها منذ وقت طويل.

وقال الليم إن الهيئة وضعت استراتيجية لاستدامة المياه، ونفذت توسعات ومشروعات تطويرية طموحة لمواكبة مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة، مشيراً إلى أن احتياجات الشارقة من المياه تبلغ أكثر من 110 ملايين غالون يومياً، يتم إنتاج ما نسبته 50% منها في محطة اللية التي تصل نسبة تحلية المياه فيها إلى 100%.

 

 

طباعة