فيصل آل مالك: الإمارات تتعامل مع أتباع الديانات الأخرى بالمحبة والإنسانية

صورة

أكد القائم بأعمال سفارة الدولة في الأردن بالإنابة، فيصل أحمد آل مالك، أن الإمارات تحرص على التعامل الحضاري والإنساني مع أتباع الديانات كافة، من الجنسيات العديدة التي تقيم على أرضها، في إطار من المحبة والإنسانية، وفقاً لما يدعو إليه ديننا الإسلامي العادل والسمح.

وقال آل مالك خلال مشاركته في احتفال «أسبوع الوئام العالمي بين الأديان»، الذي يقام في العاصمة الأردنية عمان، إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، العام الجاري عاماً للتسامح في الإمارات، يرسّخ موقع الدولة عاصمة عالمية للتسامح، مؤكداً قيمة التسامح باعتبارها عملاً مؤسسياً مستداماً، من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر، والانفتاح على الثقافات المختلفة، خصوصاً لدى الأجيال الجديدة، بما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصورة عامة.

وأشار إلى الزيارة التاريخية المشتركة للإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، التي احتضنتها دولة الإمارات أخيراً، تحت عنوان «الأخوة الإنسانية»، مؤكداً أهمية الدور الذي تلعبه الدولة في ترسيخ قيمة التسامح.

طباعة