4 تحديات تواجه الصحف بسبب الذكاء الاصطناعي

حدد الشريك المؤسس ورئيس تحرير شبكة "KnowWhere" الاخبارية"،ناثانيل بارلينغ خلال جلسة حملت عنوان "إعلام المستقبل بين التكنولوجيا والبشر" 4 تحديات تواجه الصحف وقطاع النشر بشكل عام بسبب الذكاء الاصطناعي، أهمها القدرة على التكيف مع المتغيرات ومواكبتها، وتغير كيفية تفاعل الوسيلة الإعلامية مع القارئ، واتباع أساليب جديدة لجذب القارئ، وتحري المصداقية في نشر القصص، لافتاً إلى أن هناك فرص عديدة أمام الصحف للاستفادة من التغيرات التي طرأت على صناعتها مثل الذكاء الاصطناعي الذي بات يقلل من الكلف والاعتماد على الابتكار والإبداع.

وبين أن السعي وراء الحقيقة هو الهدف الأول والأهم في الإعلام ونقل الأخبار، مشيراً إلى أن الذكاء الاصطناعي قد يساعدنا لنحارب النار بالنار، لافتاً إلى أن ثورة الذكاء الاصطناعي سيكون لها تأثير عميق في صناعة الأخبار والنشر.

‏وبين ناثانيل بارلينغ أن الصحف فقدت السيطرة على شبكات التواصل الاجتماعي، وأصبح من الصعب عليها جذب انتباه القارئ لاعتماد القارئ حالياً على شبكات التواصل الاجتماعي في قراءة الخبر، مبيناً أنه بات القارئ العادي لا يهتم بصحة الخبر وتكرارها، بل يهتم بتكلفة وصوله إليه.

ولفت ‏ناثانيل بارلينغ إلى أن الذكاء الاصطناعي سيكون قادراً على كتابة قصة وسردها بشكل مبتكر، ولكن ستكون تكلفتها عالية بشكل مبدئي، مشيراً إلى أنه بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي ستكون الأخبار في غضون 5 سنوات صاغتها آلات على الأقل بشكل جزئي.

طباعة